span>سفير الجزائر بفرنسا يدعو لمنح تسهيلات للجالية للاستثمار في بلدهم الأصلي عبد الحميد خميسي

سفير الجزائر بفرنسا يدعو لمنح تسهيلات للجالية للاستثمار في بلدهم الأصلي

دعا سفير الجزائر بباريس، محمد عنتر داوود، اليوم الخميس، إلى تقديم تسهيلات للجالية الجزائرية بفرنسا من أجل الاستثمار في بلدهم الأصلي، ووضع حد للبيروقراطية التي تعترضهم في سبيل ذلك.

وقال داوود، خلال جريدة المجاهد، الذي نظم لإحياء ذكرى مجازر 17 أكتوبر 1961 إنه “من غير المقبول أن لا تتمكن الجزائر التي تتوفر على أكبر جالية أجنبية بفرنسا و18 قنصلية، الأخذ بزمام الأمور من أجل التدخل ليس في السياسة الجزائرية فحسب بل أيضا على مستوى السياسة الفرنسية”.

وأوضح السفير، في أول ظهور له عقب استدعائه للتشاور عقب تصريحات ماكرون الأخيرة، أن حيازة  الجنسية المزدوجة أو 3 أو 4 جنسيات “يجب أن تشكل مؤهلا بالنسبة للجزائريين”، مشيرا إلى أن الجزائر تحتاج إلى كافة أبنائها.

وشدد المسؤول ذاته على أهمية تشكيل شبكة تضم كافة الفئات الاجتماعية والمهنية، مذكرا بالهبة التضامنية للجزائريين بفرنسا خلال الأزمة الصحية والحرائق التي شبت في بعض المناطق من الوطن، لا سيما في منطقة القبائل.

وأكد عنتر داوود أن الجالية الجزائرية بفرنسا تسعى لخدمة بلدها، مذكرا بالعمل الذي حققته جمعية أصدقاء الجزائر بأوروبا غداة استقلال البلاد.

وأعلن الدبلوماسي الجزائري أنه سيم افتتاح مقر القنصلية الجزائرية رقم 19 داخل الأراضي الفرنسية.

تجدر الإشارة إلى أن الجزائر استدعت يوم 2 أكتوبر الجاري سفيرها بباريس محمد عنتر داوود للتشاور عقب التصريحات الأخيرة للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ضد حكومة الجزائر وشعبها.

شاركنا رأيك