الرئيسية » الأخبار » سفير الجزائر بفرنسا يسلم الراية الوطنية لعائلة الشهيد بومنجل

سفير الجزائر بفرنسا يسلم الراية الوطنية لعائلة الشهيد بومنجل

سفير الجزائر بفرنسا يسلم الراية الوطنية لعائلة الشهيد بومنجل

سلّم سفير الجزائر بفرنسا محمد عنتر داود نيابة عن رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، الراية الوطنية لعائلة الشهيد علي بومنجل.

جاء ذلك خلال احتفال رسمي أقيم يوم الإثنين، بمقر السفارة الجزائرية بباريس، بحضور مجاهدين من فدرالية جبهة التحرير الوطني في فرنسا، ورؤساء المراكز القنصلية في منطقة إيل دو فرانس وجميع الموظفين الدبلوماسيين والإداريين بالسفارة، حسب التلفزيون العمومي.

وذكر المصدر أن حفل التكريم الذي أقيم بعد اعتراف الرئاسة الفرنسية بتعذيب واغتيال الشهيد بومنجل، استهل بالوقوف دقيقة صمت تبعها النشيد الوطني وتلاوة فاتحة القرآن الكريم.

بعدها استذكر السفير محمد عنتر داود في كلمة له مسار نضال الشهيد “علي بومنجل” قائلا: “لقد قاوم الشهيد علي بومنجل أسوأ الانتهاكات لكنه لم يخن أو يتنازل عن مثله الأعلى لبلده”، يضيف المصدر.

وأكد سفير الجزائر بفرنسا أن الراحلة “مليكة بومنجل” أرملة الشهيد التي “حاربت بلا هوادة لسنوات طويلة من أجل إظهار حقيقة ظروف استشهاد زوجها الشهيد “علي بومنجل”.

لكن الراحلة -يضيف السفير- فارقت هذا العالم دون أن تتمكن من عيش هذه اللحظة العظيمة للاعتراف الرسمي للدولة الفرنسية.

ونوه بموقف الرئيس عبد المجيد تبون الذي صرح بأن جودة مستوى العلاقات مع فرنسا لن يكون على حساب التاريخ ومسألة الذاكرة.

كما أشاد السفير بوداود ببعض الإنجازات الرمزية المسجلة في ملف الذاكرة، لا سيما إعادة رفات شهداء المقاومة الشعبية والاعتراف بوفاة موريس أودين تحت التعذيب.

عدد التعليقات: 1

  1. نعم هي الجزاءر وسوف نجبرها على الاعتراف بالمجازر التي قامت بها وابيضا التجارب النووية في رقان. في الصحراء الجزاءرية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.