الرئيسية » الأخبار » سفير الجزائر يستنكر ما نشرته مجلة “جون أفريك” حول الصحراء الغربية

سفير الجزائر يستنكر ما نشرته مجلة “جون أفريك” حول الصحراء الغربية

سفير الجزائر يستنكر ما نشرته مجلة "جون أفريك" حول الصحراء الغربية

استنكر سفير الجزائر لدى فرنسا محمد عنتر داوود مضمون النص التمهيدي والأنفوغرافيا التي نشرتها مجلة “جون أفريك” الأسبوعية، في العدد 3100 لشهر ماي الجاري، تحت عنوان: “جبهة البوليساريو: جمهورية تحت الرمال “.

ولمحت الإنفوغرافيا إلى أن الجزائر طرف مهتم وغير معني، على غرار موريتانيا، وأنها تدعم قضية فاشلة، حيث شبه آفاق استقلال الصحراء الغربية.

و ذكّر عنتر داوود، بأن دعم الجزائر الثابت للشعوب الرازحة  تحت نير الاحتلال ولحقها في تقرير المصير، لاسيما القضيتين العادلتين، الفلسطينية والصحراوية، مستمد من مسارها التاريخي الذي اتسم باستعادة الاستقلال بعد حرب تحرير وطنية طويلة ومجيدة، سمحت للشعب الجزائري بممارسة حقه في تقرير المصير.

وأشار السفير، إلى أن المحرر استخدم خريطة للقارة الإفريقية تدمج أراضي الصحراء الغربية ضمن الحدود الدولية للمملكة المغربية، وهو ما يتعارض مع الحقائق التي أرستها الشرعية والقانون الدوليين.

وقال عنتر داود في رده  “خط تحرير مجلتكم، المعروف عنه لدى الجميع بكونه غير مؤيد لمسار إنهاء استعمار إقليم الصحراء الغربية غير المتمتع بالحكم الذاتي، ولممارسة الشعب الصحراوي لحقه في تقرير المصير، ومثلما تنص عليه قرارات مجلس الأمن ذات الصلة، وقرارات الجمعية العامة للأمم المتحدة، فإن مهنة الإعلام تتطلب الموضوعية والدقة فيما يتعلق باستخدام الدعامات، ولاسيما الخرائط الجغرافية التي يجب أن تعكس الحدود المعترف بها دوليا”.

وتعجب الدبلوماسي الجزائري، إقدام مجلة “جون أفريك”، وهي الوسيلة الإعلامية ذات الروح الإفريقية، على دعم الاحتلال المغربي الذي يدوس على أحد المبادئ التأسيسية للاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة، وهو حق الشعوب في التمتع بالاستقلال .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.