الرئيسية » الأخبار » سفير جزائري يرد على معلومات مغلوطة حول أسباب قطع العلاقات مع المغرب

سفير جزائري يرد على معلومات مغلوطة حول أسباب قطع العلاقات مع المغرب

سفير جزائري يرد على معلومات مغلوطة حول أسباب قطع العلاقات مع المغرب

رد سفير الجزائر بتشيلي، محمد سفيان براح، اليوم السبت، على معلومات “محرفة” و”مغلوطة”، بخصوص الأسباب التي دفعت الجزائر إلى قطع العلاقات الدبلوماسية مع المملكة المغربية.

وأوضح براح، في إطار حق الرد، نشرته صحيفة وراديو جامعة تشيلي “دياريو إي راديو يونيفارسيداد دو تشيلي” إلى أن هناك عديد المقالات نشرت خلال الأيام الأخيرة، في بعض الصحف التشيلية، تضمنت معلومات محرفة ومغلوطة حول الأسباب التي دفعت بالجزائر الى اتخاذ قرار قطع العلاقات الدبلوماسية مع المملكة المغربية.

وقال السفير الجزائري: “بعيدا عن محاولة اثارة جدل عقيم (…) فإن كلماتي وهدفي الوحيد من خلال هذه المساهمة يتمثل في توضيح السياق والخلفية التي دفعت بلادي لاتخاذ هذا الاجراء”.

وأشار المتحدث إلى المذكرة الرسمية التي تؤكد دعم المملكة للإرادة المزعومة لتقرير مصير منطقة القبائل، وهي المذكرة التي قام بتوزيعها الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة بتاريخ 14 جويلية الأخير، على هامش اجتماع لحركة عدم الانحياز.

وأضاف الدبلوماسي الجزائري: “تهدف إلى المساواة بين الصحراء الغربية، وبين منطقة تعتبر تاريخيا واجتماعيا جزء لا يتجزأ من التراب الجزائري.

وتابع: “الجزائر وفي ردها على هذا الاستفزاز، قد طلبت من السلطات المغربية توضيحا لموقف المملكة حول هذه المسالة، إلا ان هذا الطلب بقي دون رد، مما دفع بالجزائر إلى استدعاء سفيرها بالمغرب للتشاور، بالنظر الى خطورة الأحداث”.

ولفت إلى أن العمل العدائي الثاني الصادر عن المغرب فيتمثل في الفضيحة التي تم تفجيرها بتاريخ 18 يوليو الأخير بخصوص برنامج الجوسسة “بيغاسوس” الذي أنشاته الشركة الصهيونية “أن أس أو”.

وأبرز براح أن التحقيق الذي قامت به منظمتي فوربايدن ستوريز وأمنيستي انترناشونال، اظهر الاستعمال الواسع لهذا البرنامج من قبل المغرب، للتجسس على 6000 شخصية جزائرية وصحفيين وفاعلين في المجتمع المدني.

وذكر سفير الجزائر بالشيلي بالتصريح الذي أدلى به مسؤول سام بالكيان خلال زيارته إلى المغرب يوم 12 أوت 2021، “وبهذه المناسبة نجحت الرباط في استخدام بصورة متحيزة للإعلان الاسرائيلي خلال ندوة صحفية مشتركة مع نظيره المغربي بخصوص معارضة الجزائر لمنح صفة ملاحظ لاسرائيل من طرف الاتحاد الافريقي”.

ويعود آخر استفزاز للمغرب، يضيف المصدر، إلى “دعم الانفصاليين بعد الحرائق الاجرامية التي شهدتها عدة مناطق من الجزائر في أوت الماضي”.

عدد التعليقات: (2)

  1. لماذا يوجد سفاره جزايريه بالشيلي؟ هل لدينا جاليه جزايريه كبيره هناك؟ ام.اننا نرسل اناس عطله.مده اربع سنوات و ندفع لهم.بالعمله الصعبه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.