الرئيسية » الأخبار » سلال للقاضي: يجب أن تشكروني وعلى الخزينة العمومية أن تمنحني ميدالية

سلال للقاضي: يجب أن تشكروني وعلى الخزينة العمومية أن تمنحني ميدالية

سلال للقاضي: يجب أن تشكروني وعلى الخزينة العمومية أن تمنحني ميدالية

نفى الوزير الأول الأسبق عبد المالك سلال علاقته بملفات فساد حميد ملزي المدير العام السابق لإقامة الدولة الساحل.

واستغرب سلال كيف تحول بين ليلة وضحاها من شاهد في القضية إلى متهم، قائلا “يجب أن تشكروني ولا تتابعوني والمفروض على الخزينة العمومية أن تمنحني ميدالية، لأني لم أمنح ملزي تمويلا من ميزانية الدولة.

وتابع سلال، حسب جريدة الشروق، بأنه متعجب لأنه في حياته لم يؤذ إنسانا، موضحا بخصوص مشروع جنان الميثاق الذي التهم مليارات الدينارات، بأن المفتشية العامة المالية التي قامت بالخبرة لم تتحدث يوما عن الوزير الأول ولو كانت هناك مسؤولية تكون جماعية لـ12 وزيرا، ورئيس الجمهورية هو من يقوم بتوقيفه، وبالعكس أنا لم يمنحه من ميزانية الدولة، بل وجهه للبنك.

وانطلقت، اليوم الاثنين، برئاسة رئيس القطب الجزائي الاقتصادي والمالي محمد كمال بن بوضياف، محاكمة المدير العام السابق لإقامة الدولة الساحل حميد ملزي، والوزيرين الأولين السابقين أحمد أويحيى وعبد المالك سلال ومن معهم من إطارات ومسؤولين نافذين في الدولة.

وكشفت جريدة الشروق أن سلال وأويحيى وملزي متهمين في ملفات فساد تتعلق بإنجاز حديقة بمعايير عالمية على شاكلة “ديزني لاند” أو إنجاز أول مركز بيانات للإنترنت في الجزائر “داتا سانتر” بمنطقة الأخضرية بولاية البويرة، ناهيك عن مشروع إعادة تهيئة “جنان الميثاق”، وكذا مشروع إنجاز المقر الجديد للجوية الجزائرية، والذي كبد هو الآخر الخزينة العمومية خسائر بالمليارات.

عدد التعليقات: 1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.