الأخبار

سلطة الانتخابات: الجزائريون قالوا “نعم” للتعديلات الدستورية

سلطة الانتخابات: الجزائريون قالوا "نعم" للتعديلات الدستورية
أوراس في awras on Google News

كشفت النتائج الأولية الرسمية عن ميل الكفة لصالح المصوتين بنعم على مشروع تعديل الدستور المقر من طرف رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون بنسبة 66.80 بالمائة بعدد أصوات تجاوز الـ3ملايين، في حين بلغت نسبة الرافضين للمشروع 33.22 بالمائة بحصدها لأكثر من مليون ونصف من أصوات الناخبين.

وكشف رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات محمد شرفي خلال إعلانه على النتائج الأولية للانتخابات الرئاسية بالمركز الدولي للمؤتمرات، اليوم الإثنين، أن نسبة المشاركة بلغت 23.70 بالمائة أي ما يقابله مشاركة أزيد من 5 ملايين ونصف مصوّت، في أضعف نسبة مشاركة عرفتها الجزائر في تاريخها.

 

وأضاف شرفي أنه تم تسجيل 5636172 ناخب من بينهم 45071 من الجالية الجزائرية في الخارج، أي بنسبة مشاركة بلغت حوالي 23.7 في المائة وهي من بين الأضعف في تاريخ الجزائر.

وبلغ عدد الأصوات المعبر عنها 5023385 صوت إضافة إلى 633885 صوت ملغى، فيما تبقى 407 أصوات متنازع عليها في انتظار أن يفصل فيها المجلس الدستوري لاحقا.

فيما بلغ المجموع العام للهيئة الانتخابية 24475310 ناخب من بينهم 907298 من أفراد الجالية الوطنية بالخارج.

وخصصت السلطة أكثر من 61 ألف مكتب وأكثر من 13 ألف مركز أطّرها قرابة 400 ألف مؤطر وأزيد من 700 ملاحظ.

وكانت قد فتحت، أمس الأحد، مراكز الاقتراع في الجزائر أبوابها للتصويت في استفتاء على تعديلات في الدستور أصرّ الرئيس عبد المجيد تبون عليها في سعي منه لطي صفحة الاحتجاجات الشعبية التي شهدتها البلاد العام الماضي، من خلال حزمة نصوص دستورية جديدة قال إنها تلبي مطالب الحراك الذي وصفه بالمبارك.

حالات كورونا في الجزائر

مؤكدة
79,110
+1,085
وفيات
2,352
+23
شفاء
51,334
نشطة
25,424
آخر تحديث:27/11/2020 - 01:31 (+01:00)

نبذة عن الكاتب

أم الخير حميدي

أم الخير حميدي

اترك تعليقا