الرئيسية » الأخبار » سلطة الضبط تستدعي مدير قناة “الحياة”

سلطة الضبط تستدعي مدير قناة “الحياة”

سلطة الضبط تقرر توقيف بث قناة "الحياة"

استدعت سلطة ضبط السمعي البصري، اليوم السبت، مدير قناة “الحياة” هابت حناشي.

وجاء الاستدعاء بعد بث مدير القناة المذكورة حوارا مصورا مع النائب السابق نور الدين آيت حمودة.

وأثار الحوار ضجة واسعة بعد اتهامات “خطيرة” وجهها آيت حمودة لعدد من الرموز الوطنية منها الأمير عبد القادر والرئيس الراحل هواري بومدين.

وكانت عائلة الأمير عبد القادر أعلنت رفقة عدد من المحامين رفع دعوى قضائية ضد نجل العقيد عميروش ونددت بتمرير قناة “الحياة” للحوار.

وقال المدير العام لقناة الحياة، هابت حناشي، في بيان أصدره اليوم السبت إن مضمون المقابلة التي بثت مع نور الدين آيت حمودة “لا يعبر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر القناة أو مقدم البرنامج، بل يلزم قائلها فقط”.

وأوضح حناشي، في بيان نشر عبر الصفحة الرسمية للقناة بموقع فيسبوك أنه لا يقاسم آيت حمودة وجهة نظره، وأن إجراء المقابلة لا يعني أنه موافق على ما جاء في تصريحاته.

وذكّر حناشي باحترامه التام للقانون وأخلاقيات المهنة وحرية التعبير، في إطار القانون والمسؤولية، وهو ما يسعى دائما لاحترامه وتجسيده، حسب المتحدث.

وأكد أنه “لا يحق استغلال هذه المقابلة والتصريحات التي تضمنتها، من طرف كثيرين، لتصويرها على أنها مسعى للتأثير على السلم الاجتماعي أو المساس برموز الدولة والأمة”.

واضطرت قناة “الحياة” مساء أمس الجمعة إلى حذف الحوار الذي أجرته مع نور الدين آيت حمودة نجل العقيد عميروش، بعد الجدل الكبير الذي أثارته وسط الجزائريين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.