الرئيسية » الأخبار » سلطة الضبط تستدعي مدير قناة الحياة

سلطة الضبط تستدعي مدير قناة الحياة

استدعت سلطة ضبط السمعي البصري مدير قناة الحياة إثر تلقيها شكوى من الأمينة العامة لحزب العمال، لويزة حنون وأخرى من عائلة فايزي.

وقالت السلطة في بيان لها إن الأمينة العامة لحزب العمال تقدمت بشكوى ضد قناة الحياة بعد أن تهجمت عليها ووجهت لها اتهامات خطيرة في اثنين من برامجها.

وأضافت ذات الهيئة أنها تلقت شكوى أخرى من طرف عائلة فايزي ضد نفس القناة على إثر تهكم وسخرية منشط البرنامج بالقناة من إطلاق اسم عائلة فايزي على حي يحوي سكنات عدل ببرج البحري بالجزائر العاصمة.

وأكدت سلطة ضبط السمعي البصري أنها استدعت مدير قناة الحياة طلبا لتوضيحات حول هذين الموضوعين.


واعترف مدير القناة بالتهم الموجهة إلى مؤسسته وقدم اعتذاراته للأمينة العامة لحزب العمال، كما اعتذر لعائلة فايزي، وفق ما جاء في البيان.

وطالبت سلطة ضبط السمعي البصري من مدير القناة المعنية وجوب الالتزام والانضباط بالقواعد القانونية والمهنية، ونبهت كل القنوات السمعية البصرية بضرورة تفادي المساس بكرامة الأشخاص والتحلي بالموضوعية والاحترافية.

وسبق لقناة الحياة أن أثارت ضجة كبيرة بسبب نشرها عبارة “الأراضي الإسرائيلية” في شريط الأخبار في إشارة للأراضي المحتلة، وهو التوصيف الذي لم تدرج وسائل الإعلام الجزائرية على استعماله، بحيث تستخدم دوما عبارة “الأراضي المحتلة”، طبقا لموقف الجزائر الواضح سلطة وشعبا حيال القضية الفلسطينية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.