span>سليماني يوجه رسالة مؤثرة لناديه السابق بعد 05 سنوات من رحيله عبد الخالق مهاجي

سليماني يوجه رسالة مؤثرة لناديه السابق بعد 05 سنوات من رحيله

وجّه المهاجم الدولي الجزائري إسلام سليماني رسالة مؤثرة لناديه سبورتينغ لشبونة وكافة جماهيره، في تصريحات لقناة “سبورت تي في” البرتغالية، عشية الأحد، بعد نهاية مباراة ناديه أولمبيك ليون الفرنسي ومضيفه البرتغالي.

وصنعت عودة إسلام سليماني إلى ملعب فريق نادي لشبونة الحدث، خاصة لدى الجماهير ووسائل الإعلام البرتغالية، بعد قرابة 05 سنوات من مغادرته صفوف الفريق البرتغالي سنة 2016.

ملعب سبورتينغ يبقى البيت الثاني

أكد النجم الجزائري سليماني أن ملعب جوزيه ألفالادي يبقى بيته الثاني دائما، قائلا إن عودته إليه مرة أخرى أمر أشعره بالراحة كثيرا، لأن معقل كتيبة سبورتينغ يبقى ملعبا خاصا بالنسبة له.

وعبر “محارب الصحراء” عن اشتياقه إلى كل شيء يتعلق بنادي سبورتينغ لشبونة وبملعبه، وخص بالذكر الجماهير وأجواء المباريات وللبرتغال في حد ذاتها.

عودة سليماني لنادي سبورتينغ أمر وارد

أبقى لاعب المنتخب الوطني الجزائري إسلام سليماني، احتمال عودته مجددا إلى صفوف الفريق البرتغالي قائما، بما أنه عاش فترات جميلة ومميزة طيلة الفترة التي ارتدى فيها قميص النادي “الأخضر والأبيض”.

وقال “فنك الصحراء” إن احتمال عودته إلى سبورتينغ لشبونة أمر وارد جدا، لكن ليس في الوقت الحالي، لأنهم أصبحوا يملكون فريقا رائعا ومدربا جيدا، على حد قوله.

تصريحات باللغة البرتغالية

يبقى الملفت للانتباه في تصريحات مهاجم كتيبة “الخضر” عقب نهاية المباراة الودية، هو تحدثه باللغة البرتغالية، وهو أمر نادر لدى اللاعبين الجزائريين الناشطين في أوروبا.

ومن المعروف لدى الجماهير الجزائرية، أن غالبية اللاعبين الجزائريين المحترفين في أوروبا يتقنون اللغة الفرنسية، وعلى استثناءات قليلة يتحدث البعض منهم الإنجليزية أو الإيطالية.

دخل بديلا وسجل هدفا رائعا

خاض المهاجم الجزائري إسلام سليماني المباراة الودية، بديلا مطلع الدقيقة الـ71، رفقة ناديه الفرنسي أولمبيك ليون، أمام فريق سبورتينغ لشبونة البرتغالي.

وبينما كانت المواجهة تتجه للانتهاء بنتيجة ثلاثة أهداف مقابل هدف لصالح النادي البرتغالي، ظهر سليماني في الأنفاس الأخيرة من الدقيقة الثالثة للوقت البديل عن الضائع، وسجل هدفا جميلا مُقلصا النتيجة.

وخسر إسلام سليماني وزملاؤه اللقاء الودي أمام سبورتينغ لشبونة، بنتيجة ثلاثة أهداف لهدفين، في ثاني خرجة ودية لنادي أولمبيك ليون الفرنسي، تحضيرا لخوض منافسات الموسم الكروي المقبل.

سليماني: “الخسارة درس مفيد لنا”

اعتبر لاعب كتيبة محاربي الصحراء” إسلام سليماني، في تصريحات لقناة نادي أولمبيك ليون بعد نهاية المواجهة، أن الخسارة وديا أمام نادي سبورتينغ لشبونة البرتغالي، درس مفيد جدا بالنسبة إليهم.

وأوضح صاحب الـ33 عاما أنه ورفاقه قاموا بأمور جيدة في المباراة، كما اعترف بارتكابهم لأخطاء عدة جعلتهم يخسرون في نهاية المطاف.

وأضاف إسلام سليماني في السياق قائلا إنه يُفضل شخصيا ارتكاب الأخطاء في مباراة ودية، على ارتكابها في مباريات رسمية.

وتعد مباراة “لوال” وسبورتينغ هي المباراة الودية الأولى، التي يلعبها سليماني مع الفريق الأول لناديه الفرنسي، بعدما خاض الأسبوع الماضي لقاء وديا بقميص الفريق الرديف، تحضيرا لخوض منافسات الموسم المقبل.

شاركنا رأيك