الرئيسية » رياضة » سليماني يُخطط لسلك طريق مواطنه بن العمري

سليماني يُخطط لسلك طريق مواطنه بن العمري

سليماني يُخطط لسلك طريق مواطنه بن العمري

يُخطط المهاجم الدولي الجزائري إسلام سليماني، للهروب من “جحيم” ناديه أولمبيك ليون الموسم المقبل، حسب ما كشفه موقع “سبورت”.

واستهل لاعب المنتخب الوطني الجزائري إسلام سليماني رحلة البحث عن ناد آخر، يضمن له اللعب أكثر في موسم 2022/2021، وفقا للمصدر ذاته، بما أنه يطمح للتأهل والمشاركة رفقة كتيبة “الخضر”، في منافسة كأس العالم المقبلة بقطر.

وكشف موقع “سبورت” أن محارب الصحراء” سليماني، يريد أن يسلك طريق مواطنه جمال الدين بن العمري، الذي أعلن صراحة رغبته في الرحيل عن نادي أولمبيك ليون الفرنسي، لدى نزوله الأسبوع الماضي ضيفا في برنامج رياضي على قناة “الهدّاف”.

وقال الموقع ذاته، إن تفكير النادي الفرنسي في التعاقد مع المهاجم التركي محمد كارم أكتوركوغلو، في “الميركاتو” القادم، دفع صاحب الـ33 عاما إسلام سليماني لاتخاذه قرار الرحيل.

ويرغب “فنك الصحراء” في تجنب سيناريو التصاقه بمقاعد البدلاء في مرات عدة، منذ التحاقه بكتيبة فريق “لوال” في “الميركاتو” الشتوي الماضي، قادما من ليستر سيتي، بعد دخوله في بطالة كروية في صفوف النادي الإنجليزي قاربت الـ06 أشهر.

وجلس سليماني في دكة الاحتياط مع نادي ليون خلال 14 مباراة شارك فيها بديلا، في منافسة البطولة الفرنسية لكرة القدم، فيما تخلص من شبح مقاعد الاحتياط في 04 مواجهات خاضها أساسيا.

ورغم ظهوره بقميص نادي ليون في 18 مباراة بالدوري الفرنسي للعبة ذاتها، إلا أن دقائق لعبه لم تتجاوز 569 دقيقة، مُسجلا 04 أهداف، ومُقدما تمريرة حاسمة وحيدة.

ولم يكن جمال الدين بن العمري أوفر حظا من مواطنه سليماني، رغم التحاقه في بداية الموسم الماضي، بنادي ليون الفرنسي، قبل أن يعيش جحيما حقيقا في دكة البلاء، التي جلس في مقاعدها طيلة 25 مباراة، شارك في 06 منها بديلا، بمعدل لعب لم يتجاوز 146 دقيقة.

ويسعى ثنائي المنتخب الوطني الجزائري إسلام سليماني وجمال الدين بن العمري، للالتحاق بأندية تُتيح لهم فرصة البقاء في أتم جاهزيتهم البدنية والفنية الموسم القادم، بما أن جمال بلماضي اشترط على لاعبيه المشاركة بانتظام، من أجل استدعائهم مُستقبلا لصفوف “الخضر”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.