span>“سوناطراك” و”سينوبك” الصيني نحو تصنيع المعدات الصناعية الخاصة بالمحروقات في الجزائر علي ياحي

“سوناطراك” و”سينوبك” الصيني نحو تصنيع المعدات الصناعية الخاصة بالمحروقات في الجزائر

بات مجمع “سوناطراك” يفرض نفسه ضمن السياقات الدولية في مجالات المحروقات بمختلف أنواعها، وبعد أن اقتحم مرحلة الاستثمارات الداخلية والخارجية، ورغم التكنولوجيات التي اكتسبها، يبحث الاستفادة من التجربة والخبرة التكنولوجية للعملاق الصيني.

واتفق مجمع “سوناطراك” الجزائري ومجمع “سينوبك” الصيني، على تصنيع المعدات الصناعية الخاصة بالمحروقات في الجزائر، واستغلال كل سبل الشراكة المتاحة في مجال النفط والغاز في الجزائر وفي أفريقيا وفي العالم.

وأبدى مجمع “سوناطراك” الذي يتواجد وفد رفيع عنه في الصين، يقوده الرئيس المدير العام رشيد حشيشي، الرغبة في تعزيز الشراكة الجزائرية الصينية في مجال المحروقات، والاستفادة من تجربة وخبرة التكنولوجية للعملاق الصيني، في استغلال المحروقات.

وخلال تنقل الإطارات الجزائرية إلى الحقل الغازي الصيني “فولينغ”، الذي يستغله مجمع “سينوبك” الحكومي، تم تسجيل اهتمام كبير به، باعتباره أكبر الحقول الغازية بالصين، حيث يصل إنتاجه السنوي الى 10 مليار مترمكعب.

ووفقا لما جاء في بيان “سوناطراك”، فقد أتاحت هذه الزيارة للوفد الجزائري، الفرصة لتبادل الخبرات مع مسؤولي “سينوبك” بخصوص التكنولوجيات والتقنيات المستخدمة في استغلال هذا الحقل الضخم.

وتواجد شركة “سينوبك” الصينية في الجزائر منذ سنة 2002، حيث تستغل مع “سوناطراك” مكمن “زارزايتين”، في إطار عقد موقع في ماي 2022، طبقا للقانون رقم 19-13 الذي ينظم نشاطات المحروقات.

شاركنا رأيك