الرئيسية » الأخبار » سياح دولة الاحتلال الإسرائيلي يهرّبون المخدرات للإمارات

سياح دولة الاحتلال الإسرائيلي يهرّبون المخدرات للإمارات

كشفت وسائل إعلام عبرية بأن عشرات السياح من دولة الاحتلال الإسرائيلي هرّبوا المخدرات إلى دبي التي سافروا إليها للاحتفال بالعام الجديد.

وأفادت القناة الـ”12″ الإسرائيلية بأن حوالي 8000 إسرائيلي احتفلوا بالعام الجديد في دبي، مشيرة إلى أن بعضهم هربوا المخدرات رغم علمهم بأن عقوبة تهريب المخدرات أو تعاطيها بالإمارات تصل إلى السجن 20 عاما أو حتى الإعدام.

وأشارت القناة إلى أنهم هربوا الحشيش والماريخوانا في علب السجائر والجوارب، وأقاموا حفلات تخللها تعاطي المخدرات والكحول في غرفهم بالفنادق.

وقال أحد السياح للقناة: “قمنا بتهريب بعض الحشيش والماريخوانا لحفلات ليلة رأس السنة الجديدة. ليس كوكايين، بل مخدر خفيف.. لا أعتقد أننا سنواجه أي مشاكل.. سنحتفل بشكل لائق”.

وكشف رجل أعمال إسرائيلي ومدير فندق بدبي، أن سياحا إسرائيليين يسرقون أغراضا من الغرف التي يقيمون بها في فنادق بالمدينة الإماراتية.

وقالت صحيفة “يديعوت أحرونوت”، إنه ورغم مرور نحو شهر فقط على انطلاق الرحلات الجوية بين الكيان الصهيوني والإمارات، إلا أن تقارير بدأت تتحدث عن سياح إسرائيليين يسرقون محتويات من غرف الفنادق بدبي.

وقال رجل أعمال من دولة الاحتلال الإسرائيلي للصحيفة، دون نشر اسمه: “أزور الإمارات منذ سنوات عديدة حيث أقوم بأعمال تجارية هناك، وفي الشهر الماضي وصلت إلى الفندق المعتاد الذي كنت أقيم فيه وشعرت بالفزع عندما وجدت في بهو الفندق إسرائيليين يتم فتح حقائبهم قبل تسجيل المغادرة للبحث عن أشياء مسروقة من الغرف”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.