الرئيسية » الأخبار » سيناتور أفلاني يدعو إلى انسحاب حزبه من المشهد السياسي

سيناتور أفلاني يدعو إلى انسحاب حزبه من المشهد السياسي

سيناتور أفلاني يدعو إلى انسحاب حزبه من المشهد السياسي

دعا عضو مجلس الأمة، محمود قيساري، اليوم الإثنين، مناضلي حزب جبهة التحرير الوطني، إلى عدم المشاركة في الاستحقاقات المقبلة والانسحاب من المشهد السياسي على الأقل في الوقت الحالي.

ونشر قيساري، نداء تحت عنوان “عاش من عرف قدرو” على صفحته الرسمية في الفايسبوك، عدد فيه أسباب ما دعا إليه.

وقال السيناتور قيساري إن القيادة الحالية لحزب جبهة التحرير الوطني غير شرعية، واصفا أمينها العام بعجي أبو الفضل بـ”المزعوم”.

وأضاف المتحدث، أن القيادة الحالية باستقبالها للسفير الفرنسي، وعدم وضوح موقف رسمي من ملف الذاكرة وتجريم الإستعمار تستفز الشعب الجزائري.

وأكد قيساري انتهاء المدة القانونية وصلاحية المؤتمر الذي انبثقت عنه القيادة الحالية “بشكل أو بآخر”.

وطالب محمود قيساري من مناضلي وقيادة الأفلان إلى الإستجابة لمطالب الشعب الجزائري، بضرورة انسحاب الجبهة من الواجهة السياسية على الأقل في المحطة القادمة.

ودعا قيساري إلى ضرورة التفرغ لتأطير وتنظيم الحزب “بعيدا عن الوصوليين والانتهازيين”.

ويرى عضو مجلس الأمة، أن انسحاب جبهة التحرير الوطني من المشهد السياسي على الأقل في الوقت الحالي، سيعطي الشعب الجزائري الفرصة للتغيير من دون الأفلان.

وجاء في نداء قيساري: “تجنبا للمهاترات التي تصاحب الحملات الانتخابية عادة، وخصوصا في الظرف الغير عادي التي تعيشه الجزائر، نرى أن مسألة وضرورة التراجع خطوة إلى الوراء على الأقل وبشكل طوعي وإرادي في الاستحقاقات القادمة، بعدم المشاركة بأي قوائم تحمل شعار الحزب، خاصة في ظل القيادة الحالية غير الشرعية، يعد خيارا استراتيجيا يحفظ عزة وكرامة وماء وجه الحزب على الأقل في ظل الرفض الشعبي الواسع الذي نلمسه يوميا من خلال القراءة المستشرفة للواقع السياسي”.

عدد التعليقات: (3)

  1. هذا موقف مشرف نرجو من مناضلي ج ت و عدم المشاركة وفي الانتخابات المقبلة و التفرغ لاعادة بناء الحزب من جديد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.