الرئيسية » الأخبار » سيناتور إسباني يتهم الجزائر بـ”التدخل في مياه جزيرة كابريرا”

سيناتور إسباني يتهم الجزائر بـ”التدخل في مياه جزيرة كابريرا”

سيناتور إسباني يتهم الجزائر بالإستيلاء على جزيرة كابريرا

دعا سيناتور إسباني إلى منع ما أسماه “التدخل الجزائري في المياه الإسبانية، وحماية المياه الإقليمية لجزيرة كابريرا”.

وقالت صحيفة “دياريو دي مايوركا” الإسبانية، إن السيناتور اليساري عن تكتل “ميس” “بيسينس بيدال”، طالب أمس الخميس، من وزيرة الشؤون الخارجية الإسبانية أرانتشا عونزاليس لايا “بالدفاع عن المياه الإقليمية للحظيرة الوطنية لكابريرا ضد تدخل الجزائر”.

وسبق للجزائر وإسبانيا الإعلان أنه ليس هناك أي خلاف بينهما حول ترسيم حدودهما البحرية في البحر المتوسط، خلال زيارة لوزيرة الخارجية الإسبانية أرانتشا غونزالس لايا إلى الجزائر في مارس 2020.

وسبق لوزير الشؤون الخارجية صبري بوقدوم أن كذّب خلال تلك الزيارة شائعات رددتها وسائل إعلام إسبانية أن يكون ترسيم الجزائر لحدودها البحرية، بمياهها الإقليمية ومنطقتها الاقتصادية الخالصة، أدى إلى وضع الجزائر يدها على جزيرة “كابريرا” الإسبانية، وقال “لا تريد الجزائر أن تأخذ أي منطقة، لا كابريرا ولا إبيزا، تريد فقط الحوار والشراكة مع إسبانيا”.

وذكر بوقدوم بالقرار الذي اتخذته الجزائر سنة 2018 لترسيم الحدود، والذي ينص على أنه في حال وجود مشكلة مع أي دولة، فإنه يتم اللجوء إلى المفاوضات.

وأوضح الوزير أن الجزائر دولة سلمية وستعتمد التفاوض من أجل ترسيم حدودها البحرية، وفق اتفاقية الأمم المتحدة.

واتفقت الجزائر ومدريد على تجاوز الخلاف بالتفاوض، مثلما يقتضيه القانون الدولي عندما تتداخل الحدود البحرية بين الدول.

ونقل موقع روسيا اليوم عن مصادر إعلامية، في مقال نشر اليوم الجمعة، أن أعماق مياه جزيرة “كابريرا” الإقليمية تتوفر على احتياطات ضخمة من الغاز الطبيعي.

وتوقع المصدر ذاته أن “ما تتوفر عليه الجزيرة يرشح المنطقة إلى التعرض لتوترات وعواصف شبيهة بما يجري في شرق المتوسط منذ أشهر في حال تعذر التوصل إلى توافقات بين الجزائر ومدريد بشأن ترسيم الحدود”.

وتتنبأ المصادر ذاتها أن لا تبقى باريس بعيدة عن تطورات هذه القضية.

وتمد الجزائر إسبانيا بحوالى نصف استهلاكها من الغاز الطبيعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.