الرئيسية » الأخبار » سيناتور يرفض ترسيم قوجيل رئيسا لمجس الأمة ويعلن ترشحه

سيناتور يرفض ترسيم قوجيل رئيسا لمجس الأمة ويعلن ترشحه

أعلن عضو مجلس الأمة، محمود قيساري، ترشحه لانتخابات رئيس المجلس، المقررة يوم الأربعاء المقبل، رافضا قرار ترسيم صالح قوجيل في المنصب.

وعبر قيساري، في تصريحات إعلامية، عن استغرابه من بيان مجلس الأمة الذي جاء فيه أن الانتخابات ستكون من أجل ترسيم صالح قوجيل رئيسا.

وقال السيناتور الأفلاني، إنه سيترشح حرا، ما دامت الكتلة البرلمانية لحزب جبهة التحرير الوطني أعلنت دعمها للمرشح صالح قوجيل.

وأوضح المتحدث أن هذا الدعم لا يعبر عن إرادة جميع أعضاء مجلس الأمة، وأن القانون الداخلي يسمح لجميع الأعضاء بالترشح.

ويرى السيناتور عن ولاية الأغواط أنه يطبق ما دعا إليه رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، بخصوص تولي الشباب المناصب العليا والمسؤولية في المؤسسات المنتخبة.

وأكد قيساري أن الرئيس الحالي للمجلس بالنيابة صالح قوجيل، جدير بالاحترام نظرا لمساره الثوري والنضالي.

وطلب السيناتور قيساري من رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون إعطاء تعليمات للثلث الرئاسي من أجل مساندة مرشح شاب، تجسيدا للوعود التي قدمها.

يذكر أن عضو الغرفة العليا للبرلمان محمود قيساري واحد من الذين أحالتهم جبهة التحرير الوطني على لجنة الانضباط داخل الحزب، بسبب إدانته لزيارة السفير الفرنسي بالجزائر لمقر الحزب.

وكان بيان مجلس الأمة، قد كشف أمس الأحد، عن إجراء انتخابات رئيس مجلس الأمة يوم الأربعاء المقبل.

وأوضح البيان أن الانتخابات ستكون من أجل ترسيم صالح قوجيل في المنصب، كونه المرشح الوحيد.

عدد التعليقات 5

  1. عارف كلش والله غالب

    ما يقوله و ما يطالب به هذا النائب هو جزء من كلام رئيس الجمهورية فالرئيس ضد المال الفاسد و غير الفاسد و هذا الشخص مثله مثل أغلب أن لم يكن كل النواب في مجلس الأمة وصلوا عن طريق المال سواء الفاسد أو غيره و أنا من ولاية الاغواط و أعرف كيف تم شراء وبيع أصوات المنتخبين المحليين على مستوى ولاية الاغواط كغيرها من الولايات المفيد و خلاصة القول أنهم كلهم سواء

  2. لو بقية صالح ڨوجيل فالعلمو أنه لا يوجد تغيير حقيقي بل هو اعادة بنفس الوجوه وهكذا تعطو للناس رأي سلبي عن ماقاله الرئيس

  3. هذا المجاهد المغوار لقد حمل السلاح ضد الاستعمار الفرنسي ولقد عاش كل الحقب من وقت الاستعمار الى وقت بن بلا الى بومدين الى شادلى و بوضياف رحمة الله عليه وزروال بوتفليقة واخوه (سعيد)و رئيس الجمهورية الجزائرية تبون . يحب من الشعب ان يتفهم الرجل ويتركه لكي يستريح لقد قدم نتائح مبهرة للبلاد ولأن. شكرا والف شكر يا مجاهد الوطن استريح وسوف نكمل بناء الوطن مثلكم .

  4. على الشباب ان يحكم البلاد بحق و ليس ترسيم شيخ عمره اكثر من 90 عاما كرئيس لمجلس الامة .احسن ما فعل السيناتور الذي رفض ان يرسم شيخا كبيرا على اعلى هيئة تشريعية و له ذلك بما ان الجزائر الجديدة التي يتطلع لها الشباب ان يعطوهم المشعل وفرصة لبناء الوطن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.