الرئيسية » رياضة » شاهد.. بلماضي يرفض التصريح ويُغادر غاضبا بسبب الفوضى

شاهد.. بلماضي يرفض التصريح ويُغادر غاضبا بسبب الفوضى

شاهد.. بلماضي يرفض التصريح ويُغادر بسبب الفوضى

رفض مدرب المنتخب الوطني الجزائري جمال بلماضي، أمسية اليوم الأربعاء، التصريح لوسائل الإعلام، التي كانت تنتظره بمطار هواري بومدين الدولي بالعاصمة، فور عودته وأشباله من المغرب.

وبعد فترة من وقوفه أمام رجال الإعلام، الذين قدموا إلى المطار لأخذ تصريحات جمال بلماضي، بخصوص سفرية “الخضر” إلى مدينة مراكش، انسحب الناخب الوطني رافضا الإدلاء بأي تصريح.

وغادر بلماضي بعد “الفوضى الكبيرة” التي أحدثها الصحافيون والمصورون، إذ لم يقدروا على تنظيم أنفسهم، لجعل الناخب الوطني يُدلي بتصريحاته في ظروف عادية.

وقال بلماضي لدى مغادرته بعد رفضه التصريح، إنه يعتذر لعدم قدرته على العمل في تلك الفوضى، وعدم التنظيم الصادر عن مُمثلي وسائل الإعلام ،التي حضرت لتغطية الحدث.

ولم يقتصر الأمر على المدرب الوطني جمال بلماضي، الذي رفض التصريح، بل امتنع أيضا رفقاء القائد رياض محرز عن الإدلاء بأي كلمة لوسائل الإعلام، لدى نزرلهم من الطائرة.

وتعد حادثة انسحاب التقني الجزائري ذاته، في وجه الإعلاميين الجزائريين، هي الثانية من نوعها، التي تحدث بمطار العاصمة، بعد الأولى شهر جوان الماضي، حيث وصف بلماضي تصرف الإعلاميين بتصرف الأطفال وقتها، والثالثة منذ قدومه لتدريب المنتخب الجزائري.

ويبدو أن العلاقة بين مدرب كتيبة “الخضر” والإعلام الجزائري، ستطول صفحات “توترها”، خاصة بعد الانتقادات الكبيرة التي طالته وأشباله، من طرف بعض المنابر الإعلامية، بعد التعادل أمام منتخب بوركينافاسو، في تصفيات الـ”مونديال”.

ولم تقتصر الانتقادات على الصحافيين فقط، بل امتدت إلى الكثير من رواد منصات التواصل الاجتماعي، حيث وجد هؤلاء من تعادل “الخضر” وبوركينافاسو، مادة دسمة لسهام نقدهم المُوجّهة لبلماضي وأشباله.

وتعادل المنتخب الجزائري، سهرة أمس الثلاثاء، مع مُضيفه منتخب بوركينافاسو، بنتيجة هدف لمثله، في تصفيات منافسة كأس العالم 2022.

ولعب أشبال المدرب الجزائري بلماضي، المواجهة في ملعب مدينة مراكش بالمغرب، ضمن الجولة الثانية من منافسات المجموعة الأولى، لتصفيات قارة إفريقيا المؤهلة لنهائيات الـ”مونديال” المقبل.

وبات محرز ورفاقه يحتلون صدارة المجموعة ذاتها برصيد 04 نقاط، وبفارق الأهداف عن منافسهم المُباشر كتيبة “الخيول” البوركينابية، التي تملك بدورها الرصيد نفسه من النقاط.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.