تحدّث عن "العقم الهجومي".. هل حمّل بلماضي هدافي المنتخب مسؤولية الهزيمة؟
span>شاهد.. بلماضي يكشف ما يفكر فيه ولاعبوه في مباراة غينيا الاستوائية عبد الخالق مهاجي

شاهد.. بلماضي يكشف ما يفكر فيه ولاعبوه في مباراة غينيا الاستوائية

كشف مدرب المنتخب الوطني الجزائري جمال بلماضي، أمسية اليوم السبت، في ندوة صحفية، نشطها برفقة مدافعه يوسف عطال، بقاعة المؤتمرات لملعب “جابوما” بالكاميرون، جاهزية أشباله التامة لخوض مباراة غينيا الاستوائية.

وأكد الناخب الوطني جمال بلماضي أن الجميع في المنتخب الوطني الجزائري، لا يفكر بأمر آخر سوى الفوز، على منافسهم منتخب غينيا الاستوائية، سهرة يوم غد الأحد.

    تابعوا أوراس واحصلوا على آخر الأخبار
  • Instagram Awras
  • Youtube Awras
  • Twitter Awras
  • Facebook Awras

وأضاف أحسن مدرب إفريقي لسنة 2019، أنه ورغم صعوبة المأمورية في مباراتهم الثانية، ضمن منافسات المجوعة الخامسة، التي ستكون مع منافس قوي، إلا أنهم سيلعبونها بالروح نفسها التي يحرص لاعبوه على الظهور بها في جميع مبارياتهم.

واعترف المدرب الجزائري بلماضي بصعوبة المأمورية في مباراتهم أمام منتخب غينيا الاستوائية، مُؤكدا أنها ستكون أصعب من مباراتهم الأولى أمام منتخب سيراليون، التي تعثروا فيها بتعادل سلبي مخيب لآمال أنصار كتيبة “محاربي الصحراء”.

ونوه التقني الجزائري إلى امتلاك منتخب غينيا الاستوائية، للاعبين كثر ولدوا في إسبانيا، بما أن الدولة ذاتها كانت مستعمرة إسبانية في وقت سابق.

ويرى المدرب الجزائري بلماضي، أن هؤلاء اللاعبين الناشطين في “الليغا”، لهم تأثير مباشر وكبير على أسلوب لعب منافسهم لسهرة غد الأحد.

وأشار مدرب المنتخب الوطني الجزائري إلى مشكلة كبيرة ستواجههم في المباراة المقبلة، وهي لعبهم على أرضية ميدان سيئة، مقارنة بباقي أرضيات الملاعب الأخرى المخصصة لمنافسة “كان” 2021.

وتابع في السياق، أن عليهم التعامل مع تلك الأرضية، خاصة أن حالتها قد تزداد سواء، بما أن منتخبي كوت ديفوار وسيراليون سيلعبان مباراتهما عليها، مباشرة قبل انطلاق مباراة المنتخب الجزائري ومنافسه منتخب غينيا الاستوائية.

وأردف المدرب جمال بلماضي أنه لا يعتبر أرضية ميدان ملعب “جابوما” كارثية جدا، مُضيفا أن منافسة كأس أمم إفريقيا تستحق ملاعب أفضل بكثير، من الملاعب التي تحتضن أرضيات ميادينها مباريات النسخة الـ33 من العرس الإفريقي.

شاركنا رأيك