span>شاهد| تصريحات بلماضي تكشف نقطة ضعف في المنتخب الجزائري عبد الخالق مهاجي

شاهد| تصريحات بلماضي تكشف نقطة ضعف في المنتخب الجزائري

عاد الناخب الوطني جمال بلماضي للحديث عن طريقة لعب المنتخب الجزائري في مباراتهم الأولى أمام المنتخب الأنغولي، في نهائيات “كان” 2023، والمنتهية بنتيجة تعادل إيجابي بهدف لمثله.

وكشف المدرب الوطني جمال بلماضي، سبب تركيز لاعبي المنتخب الجزائري، على اللعب على الجهة اليسرى خلال المباراة الأولى في منافسة كأس أمم إفريقيا.

وقال بلماضي في مؤتمره الصحفي، اليوم الجمعة، إن انسجام الثلاثي آيت نوري وإسماعيل بن ناصر ويوسف بلايلي، جعلهم لعب المنتخب الجزائر مركزا على الجهة اليسرى خلال لقاء أنغولا.

وأكد مدرب كتيبة “محاربي الصحراء” أنه لا يملي أية أوامر أو يعطي أية تعليمات بالتركيز على جهة لعب معينة، مشيرا إلى تركيزهم أحيانا على نقاط ضعف المنافسين.

وبما أن بلماضي قال إن لاعبي الجهة اليسرى آيت نوري وبن ناصر وبلايلي أكثر انسجاما، فالأمر يعطي الانطباع أن ثلاثي الجهة اليمنى بقيادة محرز يعانون من نقص التناسق فيما بينهم خلال المباريات.

ونشط الجهة اليمنى والتي بحسب بلماضي كانت أقل انسجاما من نظيرتها اليسرى، كل من القائد رياض محرز وفارس شايبي ويوسف عطال.

وأشار الناخب الوطني إلى أن المنتخب الجزائري اعتاد على اللعب بأسلوب متوازن بين الجهتين اليمنى واليسرى خلال المباريات، وهو الأمر الذي لم يحدث في مباراة أنغولا، ويجب تداركه حسب محللين.

ويواجه المنتخب الجزائري نظيره منتخب بوركينافاسو، زوال يوم غد السبت، ضمن مجريات الجولة الثانية من منافسات المجموعة الرابعة لنهائيات “كان” 2023، في مهمة صعبة لتدارك خيبة التعادل أمام أنغولا.

شاركنا رأيك