span>شايبي يعود للحديث عن نكسة المنتخب الوطني في منافسات “كان” كوت ديفوار بلال شبيلي

شايبي يعود للحديث عن نكسة المنتخب الوطني في منافسات “كان” كوت ديفوار

عاد الدولي الجزائري فارس شايبي للحديث مجدداً عن الخروج المبكر للمنتخب الوطني، من نهائيات كأس أمم إفريقيا بكوت ديفوار.

وقال شايبي في تصريحات لصحيفة “بيلد” الألمانية، “لقد كانت خيبة أمل كبيرة، التوقعات والضغوط الناتجة لا تزال مرتفعة للغاية في الجزائر”.

وأضاف لاعب نادي إنترخت فرنكفورت الألماني، “لقد تجاوزت ذلك، والآن أحاول التحضير للمباريات المقبلة مع نادي آينتراخت”.

وحول استعداد “الخضر” للمنافسة القارية قال شايبي، “من وجهة نظري، كنا مستعدين جيداً للبطولة وللأجواء، لأننا اعتدنا عليها بالفعل خلال المعسكر التدريبي”.

كما أكد اللاعب، أن “البطولة كانت منظمة بشكل جيد للغاية وكانت أرضيات الملاعب جيدة، على الرغم من أن الظروف العامة لا يمكن مقارنتها بالتأكيد بتلك الموجودة في أوروبا، لكن للأسف لم تسر الأمور كما أردنا”.

وتعرض المنتخب الجزائري للإقصاء من الدور الأول لنهائيات كأس أمم إفريقيا بعد خسارة المباراة الثالثة ضد منتخب موريتانيا بنتيجة هدف مقابل صفر.

ولم يتمكن رفقاء شايبي من بلوغ الدور الثاني لـ “الكان” للمرة الثانية توالياً، حيث تعرض المنتخب الجزائري لنكسة جديدة بعد تلك التي مُني بها في “كان” الكاميرون سنة 2021.

يذكر أن فارس شايبي البالغ من العمر 21 سنة بصم على  المشاركة الأولى له في نهائيات أمم إفريقيا 2023، لكنه من سوء حظه كان قد غاب عن اللقاء الأخير ضد موريتانيا أين بقي حبيس دكة البدلاء طيلة التسعين دقيقة.

ونال شايبي جائزة رجل المباراة في المواجهة الأولى التي خاضها المنتخب الجزائري ضد منتخب أنغولا، بعد المستوى الجيد الذي أظهره في افتتاح مشاركته مع “الخضر” في المنافسة القارية.

شاركنا رأيك