شبكة "Bein Sport" تصعق الجزائريين الآملين في إعادة مباراة الجزائر والكاميرون
شبكة “Bein Sport” تصعق الجزائريين الآملين في إعادة مباراة الجزائر والكاميرون عبد الخالق مهاجي

شبكة “Bein Sport” تصعق الجزائريين الآملين في إعادة مباراة الجزائر والكاميرون

كشفت شبكة “Bein Sport” الإعلامية على موقعها الناطق بالفرنسية، قراءتها لرد الاتحاد الدولية لكرة القدم، على ملف نظيرتها الجزائرية، بخصوص طلب إعادة مباراة الجزائر والكاميرون. استناد لما ورد في بيان “فاف”.

وعنونت شبكة “Bein Sport” مقالها، أمسية اليوم السبت، بخصوص قضية مباراة الجزائر والكاميرون، التي لعبت يوم 29 مارس الماضي لحساب تصفيات نهائيات منافسة كأس العالم، أن رد “فيفا” كان سلبيا للجزائر.

ورأى المصدر ذاته، أنه يمكن للكاميرونيين الذين كانوا يرتجفون خوفا من رد “فيفا” الاسترخاء أخيرا، بما أن الاتحاد الجزائري تلقى ردا من نظيره الدولي، يوحي بعدم إعادة المواجهة بشكل وصفته الشبكة ذاتها بالقاطع.

وبحسب الموقع الناطق بالفرنسية، فإن لجنة التحكيم التابعة للاتحادية الدولية لكرة القدم، أكدت في ردها أن المباراة تمت ضمن القواعد التحكيمية السليمة، ولا توجد أي أخطاء فنية تستدعي الاستناد عليها لإعادة اللقاء.

وأشار المصدر السابق، إلى أن عدم وجود أية أخطاء تحكيمية فنية، رغم الشكوى المقدمة ضد الحكم الغامبي باكاري غاساما، المتهم الرئيس في ما بات يطلق عليها “مذبحة البليدة”.

ويعد رفض الاتحاد الدولية للعبة، إعادة مباراة الجزائر والكاميرون، ضمن الدور الفاصل من تصفيات “مونديال” قطر 2022، أمرا مثيرا لاستياء الكثير من الجزائريين، الذين كانوا وإلى وقت قريب جدا يأملون في إعادة اللقاء، حسب الموقع ذاته.

ونوهت شبكة “Bein Sport” في مقالها، إلى عدم إقرار هيئة “فاف” في بيانه، بأن رد نظيرتها الدولية كان سلبيا بخصوص ملف احتجاج مباراة الجزائر والكاميرون.

ولم يصدر إلى حد الآن أي توضيح أو تفسير من قبل الاتحادية الجزائرية للعبة ذاتها، بخصوص الجدل والانقسام الكبيرين حول ما تعنيه كلمة “نأسف”، التي ودرت في بيان “فاف”، والتي أدت إلى الاستناد عليها للقول بعدم إعادة مباراة الجزائر والكاميرون.

شاركنا رأيك