الرئيسية » رياضة » شبيبة القبائل تتلقى قرارا هاما من لجنة الانضباط

شبيبة القبائل تتلقى قرارا هاما من لجنة الانضباط

شبيبة القبائل يتلقى قرارا هاما من لجنة الانضباط

استفاد نادي شبيبة القبائل من قرار هام اتخذته لجنة الانضباط، بشأن مباراته أمام خصمه نادي عين مليلة، برسم الجولة الـ24 من الدوري الجزائري لكرة القدم.

وقررت لجنة الانضباط التابعة للرابطة الوطنية لكرة القدم، خصم نقطة التعادل من نادي عين مليلة، ومنح نقاط المباراة الثلاث لفريق شبيبة القبائل، ليُصبح فائزا بنتيجة ثلاثة أهداف دون رد.

ومنحت لجنة الانضباط نقاط المواجهة الثلاث لكتيبة “الكناري”، بسبب إشراك فريق عين مليلة للاعب معاقب، بتراكم البطاقات الصفراء.

وأشرك الطاقم الفني لنادي عين مليلة اللاعب رابح زياد، الذي كان مقررا أن يغيب عن مواجهة الضيف فريق شبيبة القبائل، إثر تلقيه لأربع بطاقات صفراء، ما جعل فريقه يخسر بثلاثية نظيفة، بسبب العقوبة الإدارية المسلطة من لجنة الانضباط.

وتلقى اللاعب زياد رابح عقوبة قاسية بإيقافه من اللعب، رفقة ناديه عين مليلة لـ05 مباريات، كما عوقب المُحضّر البدني للنادي محمد بن يمينة لمدة شهر نافذ، بالإضافة إلى غرامة مالية قدرها 30 ألف دينار سُلطت عليه، بسبب احتجاجه على قرارات حكم مباراة “الشبيبة القبائلية“.

وأوقفت اللجنة ذاتها التابعة للرابطة الوطنية لكرة القدم، السكرتير العام لفريق عين مليلة محمد توهامي، لمدة شهر نافذ أيضا، مع تغريم الإدارة مبلغ 300 ألف دينار جزائري بداية من اليوم 01 جوان 2021.

وبتسليط عقوبة خصم نقاط المباراة، تجمد رصيد عين مليلة عند النقطة الـ31 في المركز الـ11، بينما كان نادي شبيبة القبائل المستفيد الأكبر، بارتفاع رصيده إلى النقطة الـ41 متمركزا في الصف الرابع، ضمن جدول ترتيب فرق البطولة الوطنية لكرة القدم.

ولم يسلم إسلام بولوذن لاعب خط وسط نادي نصر حسين داي، من عقوبة لجنة الانضباط، وتعرّض للإيقاف في الـ06 مباريات القادمة، ثلاث منها نافذة، وغرامة مالية قُدرت بـ50 ألف دينار جزائري،

ولم تتسامح اللجنة ذاتها مع لاعب “النصرية” إسلام بولوذن، بسبب قيامه بحركة غير رياضية، جراء طرده من مواجهة فريقه أمام نادي وفاق سطيف، الفائزة فيها كتيبة “النسر السطايفي” بثلاثية لإثنين، لحساب الجولة ذاتها.

وطالت عقوبات لجنة الانضباط، مدرب نادي أولمبي جمعية الشلف، الذي أوقف لمباراة واحدة نافذة، مع تسديد غرامة مالية قيمتها 30 ألف دينار جزائري، عقابا لاحتجاجه على قرارات الحكم في مباراة الضيف شبيبة سكيكدة.

وواصلت اللجنة ذاتها عقوباتها على المدربين في الجولة الـ24، من منافسة البطولة الوطنية لكرة القدم، إذ سُلطت العقوبة ذاتها على التقني شريف حجار مدرب نادي شبيبة سكيكدة، الذي كان خصما للتقني سمير زاوي في تلك المواجهة.

وأخذ عابد بدران مساعد مدرب نادي أهلي برج بوعريريج، نصيبه هو الآخر من عقوبات لجنة الانضباط، حيث تقرر إيقافه لمبارتين، وتغريمه 30 ألف دينار، بسبب احتجاجه على قرارات الحكم، في مباراتهم أمام نادي بارادو.

ويبقى أهم ما ميّز الجولة الـ24 من الدوري الجزائري لكرة القدم، هو مواصلة نادي وفاق سطيف تحليقه في صدارة جدول الترتيب العام، مُتجها بثبات نحو تحقيق لقب الموسم الحالي، في حال واصل تحقيق النتائج الإيجابية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.