الرئيسية » رياضة » شبيبة القبائل واتّحاد العاصمة في مستهل دور مجموعات إفريقيا

شبيبة القبائل واتّحاد العاصمة في مستهل دور مجموعات إفريقيا

شبيبة القبائل واتّحاد العاصمة في مستهل دور المجموعات إفريقيا

يستهل نهاية هذا الأسبوع ممثلا الكرة الجزائرية شبيبة القبائل واتّحاد العاصمة مشوارهما قي دوري المجموعات من منافسة دوري أبطال إفريقيا، وكلاهما يطمح للبصم على بداية موفّقة لتشريف الكرة الجزائرية قارّيا، حسب ما صرّح به مدربا النّاديين.

الشّبيبة أمام خصم عنيد

الشّبيبة أمام خصم عنيد

الشّبيبة أمام خصم عنيد

يستضيف شبيبة القبائل خصمه نادي فيتا كلوب الأنغولي عشّية غدا الجمعة، على ملعب الفاتح نوفمبر  1954 بمدينة تيزي وزّو، بداية من السّاعة الـ 17:00 في لقاء الجولة الأولى من منافسات المجموعة الرّابعة لدوري أبطال إفريقيا.

وأكدّ مدرّب الشبيبة في ندوته الصّحفية عشية اليوم أنّهم على أتمّ الاستعداد لهذا اللقاء، مصرّحا أنّ الجميع مركّز وجاهز لبداية هذه المرحلة من المغامرة الإفريقية وأنّهم لن يدّخروا جهدا في اقتناص أيّ فرصة لكسب النقاط الثّلاث، لأن مثل هذه المواجهات تحتاج إلى تركيز عال، أكثر من مواجهات البطولة الوطنية على حد قوله.

وسيكون الكناري في مواجهة خصم عنيد حسب ما صرّح به هوبيرت فيلود مدرب شبيبة القبائل في ندوته الصّحفية قبل يومين، أين أكّد أن نادي فيتا كلوب فريق قوّي وعنيد يلعب كرة قدم جيدة، والدّليل على ذلك وصوله إلى دور المجموعات حسب رأيه، معتبرا في السّياق ذاته أن النوادي الإفريقية تطوّرت كثيرا، ولم تعد هناك فرق صغير وأخرى كبيرة.

ويعوّل أشبال فيلود على الحضور الجماهيري الذّي من المرتقب أن يكون غفيرا، عقب النّداء الموجّه من قبل المدرّب الفرنسي في النّدوة الصّحفية ذاتها، معتبرا إيّاهم السلاح الأّوّل للاعبيه من أجل الإطاحة بالنّادي الأنغولي.

وكانت إدارة النّادي وجهت نداء إلى كل الجماهير الرّاغبة في الحضور إلى الملعب من أجل متابعة المباراة، للتّحلي بالروح الرّياضية ومناصرة الفريق بكل قوّة ولكن في إطار ما يسمح به القانون، خاصّة في ظل الإنذار شّديد اللّهجة الموجه لإدارة شريف ملاّل من الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، التي أكدّت أنّها ستسلّط عقوبات قاسية على النّادي الأخضر والأصفر، قد تصل إلى الإقصاء لمدة عامين، في حال قامت الجماهير بأيّ تجاوزات في المدرّجات أو قذف أرضية الملعب.

وستعود شبيبة القبائل مرّة أخرى لاستقبال خصومها في هذه المنافسة الإفريقية على ملعب الفاتح نوفمبر 1954، بعدما خاضت أدوار ما قبل مرحلة المجموعات على ملعب الوحدة المغاربية بمدينة بجاية.

ويستقبل نادي الرجاء البيضاوي المغربي ضيفه نادي الترجي الرياضي التونسي يوم السبت 30 نوفمبر لحساب المجموعة ذاتها.

اتّحاد العاصمة لمواصلة الــتّألق

اتّحاد العاصمة لمواصلة الــتّألق

اتّحاد العاصمة لمواصلة الــتّألق

يستقبل الممثّل الثاني للكرة الجزائرية إفريقيا، نادي اتّحاد العاصمة ضيفه الوداد البيضاوي المغربي، على أرضية ميدان مصطفى تشاكر بالبليدة، لحساب الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثّالثة من منافسة دوري أبطال إفريقيا، بداية من الساعة 17:00 في داربيّ مغاربي خالص.

ويسعى المدرّب دزيري بلال وأشباله للتّأكيد على استفاقتهم القّارية ومواصلة نتائجهم الرّائعة إفريقيا، رغم المشاكل المادّية الكبيرة التّي يتخبط فيها النّادي العاصمي منذ الصائفة الماضية.

واعتبر دزيري أنّ مباراة الوداد ستكون قويّة للغاية، مؤكّدا على إصرارهم في الظّهور بوجه مشرّف، وإسعاد الأنصار وتأكيد قدرة أبناء سوسطارة في المنافسة على إحدى البطاقتين المؤهّلتين للدّور المقبل، حسب ما صّرح به لموقع كوووة.

كما قال مدرب الاتّحاد أنّهم بدؤوا مغامرتهم القّارية من الأدوار التمهيدية، ما أعطى للاعبيه خبرة كبيرة، مضيفا أنّ أشباله بلغوا دور المجموعات عن جدارة واستحقاق، ولن يدّخروا أيّ جهد في مواصلة هذا التّألق حسب المصدر ذاته.

وأعلنت عشّية اليوم إدارة نادي الاتّحاد أن عملية بيع التّذاكر ستتواصل غدا الجمعة، بداية من الساعة التّاسعة صباحا بملعب الشهيد مصطفى تشاكر بالبليدة وبوم السبت بنادي الفروسية المحاذي للملعب ذاته.

وخصّصت السّلطات الولائية لولاية البليدة حافلات نقل مجّانية، انطلاقا من محطّة القطار إلى غاية ملعب تشاكر، من أجل تسهيل عملية تنقّل الأنصار وكذا تسهيل عملية تنظيم المباراة،  حسب ما ورد في بيان الإدارة ذاتها.

ويبقى الشّيء المؤكّد هو قوة المواجهات بين المدرسة الكروية الجزائرية  وجارتها المغربية، التّي لطالما شهدت اللقاءات التي تجمعهما تنافسا وإثارة، بحكم طابع الدّاربي الإفريقي المغاربي.