الرئيسية » الأخبار » شبيهة بسونلغاز.. مؤسسة جديدة لإنتاج وتوزيع الطاقات المتجددة

شبيهة بسونلغاز.. مؤسسة جديدة لإنتاج وتوزيع الطاقات المتجددة

كشف وزير الانتقال الطاقوي والطاقات المتجددة شمس الدين شيتور، توجّه مصالحه لإنشاء مؤسسة لإنتاج وتوزيع الطاقات المتجددة نهاية الثلاثي الأول من 2021، بالاعتماد على الطاقة الشمسية.

وأوضح الوزير خلال نزوله ضيفا بمنتدى الشعب، اليوم الأربعاء أن المؤسسة ستكون شبيهة بالمؤسسة الوطنية للكهرباء والغاز “سونلغاز“.

وستتولى بنفسها إطلاق المناقصات على مستوى عشر ولايات.

وأضاف شيتور، أن إنشاء هذه المؤسسة سيكون على مستوى ولايات الهضاب العليا والمناطق الصحراوية أين تتوفر الطاقة الشمسية، وبالتعاون مع وزارة الطاقة.

محطة للطاقة الشمسية

وقال الوزير إن إنجاز محطة للطاقة الشمسية قد يكلف ما قيمته 800 مليون دولار، لكنه سيمكن من اقتصاد كمية 200 مليون متر مكعب من الغاز الطبيعي حسب تقديراته.

وأضاف أن الجزائر تسعى من أجل تحقيق هذا المبتغى وخلق شراكات “رابح-رابح” مع الدول التي لها خبرة كبيرة في هذا المجال.

ودعا شيتور إلى الإسراع في خلق نموذج طاقوي يسمح بالانتقال سريعا إلى الطاقات المتجددة، معتبراً الأمر المتعلق بالطاقة البديلة يخص الجميع.

وتسعى الجزائر لفك ارتباطها شبه الكلي بالمحروقات وخاصة مداخيل الذهب الأسود، والتوجه نحو اعتماد الطاقات البديلة.

ودخلت الجزائر في وضعية اقتصادية صعبة بسبب تذبذب أسعار النفط في الأسواق الدولية وفشلها في خلق مشاريع بديلة في مجالات متعددة على غرار السياحة والفلاحة والطاقات البديلة.

وكان الوزير قد توقع قبل أيام دخول الجزائر في حالة العجز في مجال الطاقة  آفاق 2030، مشددا على ضرورة تغيير السلوكيات القديمة وتطبيق ما أقره رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون في مجال الانتقال الطاقوي.

وكشف وزير الانتقال الطاقوي شمس الدين شيتور وقتها أن الجزائر تستهلك 60 مليون طن من البترول الخام و800 مليون متر مكعب أسبوعيا من الغاز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.