الرئيسية » الأخبار » الدرك الوطني يحقق في شحنة جديدة من “القمح المغشوش” بتلمسان

الدرك الوطني يحقق في شحنة جديدة من “القمح المغشوش” بتلمسان

حجزت مصالح الدرك الوطني بتلمسان، باخرة قمح محملة  بـ 28.400 طن من القمح اللّين قادمة من استونيا وهي السفينة الثانية التي تم حجزها خلال شهر بشبهة حملها قمحا مغشوشا.

وتناقلت وسائل إعلام، أمس السبت، خبر إخطار لجنة المراقبة لوكيل الجمهورية، اكتشاف عمال الميناء لوجود مادة الفحم ممزوجة بالقمح أسفل الباخرة الحاملة لاسم “قريكوس” الراسية في ميناء الغزوات منذ أسبوع.

وبعد معاينة وكيل الجمهورية للشحنة، أمر بتوقيف تفريغها، من جهته أمر الديوان الوطني للحبوب بصب مبلغ الضمان في بنك القرض الشعبي الجزائري.

وحسب الشركة الموردة، فيعود وجود الفحم بالباخرة كونها كانت معنية بنقل الفحم في حمولة سابقة قبل نقل القمح اللين نحو الجزائر.

وحسب المصادر ذاتها فقد تمت تسوية الإشكال تجاريا بين الديوان الجزائري المهني للحبوب والشركة الموردة، وستتحمل الشركة الموردة كامل التبعات والخسائر، التي تسببت فيها مادة الفحم المختلطة بالقمح.

وكانت الجزائر قد اكتشفت الشحنة الأولى للقمح المغشوش القادم بباخرة ليتوانية في 27 نوفمبر 2020 والتي أدت إلى إنهاء مهام المدير العام للديوان المهني للحبوب، نوفمبر الماضي، مع فتح تحقيق معمق دولي حول القضية.

وكشف وزير الفلاحة والتنمية الريفية عبد الحميد حمداني، اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة في قضية القمح المغشوش، المستورد من طرف الديوان الوطني المهني للحبوب.

وأوضح حمداني أنه بالإضافة إلى إقالة المدير التنفيذي للديوان، تتواصل الإجراءات من أجل تحديد مسؤولية كل فرد محليا ودوليا.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.