الرئيسية » الأخبار » شرطي فرنسي من أصول جزائرية في قلب فضائح فساد كبيرة

شرطي فرنسي من أصول جزائرية في قلب فضائح فساد كبيرة

يقف الشرطي الفرنسي من أصول جزائرية والمدعو “بيلكا”، أمام القضاء الفرنسي، بعد تورطه في قضية فساد وابتزاز وعنف وتزوير هزت الشرطة الفرنسية خلال الأيام الأخيرة.

وحسب معلومات أوردتها صحيفة “فرانس واست”، فإن الشرطي صاحب 47 عامًا، يواجه رفقة 5 من زملائه عدة اتهامات أهمها ابتزاز تجار المخدرات، وكذلك بتزوير وثائق رسمية، فضلاً عن اللجوء إلى العنف غير المبرر ضد العديد من المعتقلين.

وأشارت الصحيفة إلى أن “بيلكا” الذي سيحاكم بتهمة الرشوة والاتجار بالمخدرات وغسيل الأموال والتزوير في محررات رسمية وغيرها من التهم، معروف في الأوساط الأمنية كشرطي فاسد.

ويضيف التقرير أن الشرطي الجزائري المولد تلق مبالغ طائلة بين عامي 2014 و2019، وكان حريصا على عدم سحب أمواله وعدم الدفع بالبطاقة البنكية، مع العلم أنه يسافر بانتظام إلى الجزائر ويمتلك عدة عقارات بالإضافة إلى فندق وحانة.

وقال باتريك ميسونوف، محامي الشرطي، إن موكله بريئ ولا علاقة له مطلقًا بأفعال الفساد أو التواطؤ في تهريب المخدرات.

ووصف “بيلكا” الاتهامات الموجهة إليه بأنها شائعات بدأها تجار المخدرات لإيذائه، ويدعي أن مخبري الشرطة هم من انقلبوا عليه.

وأفادت الصحيفة الفرنسية أنه بعد شهادة زميل سابق لـ”بيلكا”، تم وضع ميكروفونات في سيارته وانكشف رفقة شركائه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.