الرئيسية » الأخبار » شرفي: سنباشر تحقيقات في مصادر الأموال المستخدمة في الحملة الانتخابية

شرفي: سنباشر تحقيقات في مصادر الأموال المستخدمة في الحملة الانتخابية

شرفي: سنباشر تحقيقات في مصادر الأموال المستخدمة في الحملة الانتخابية

قال رئيس السلطة الوطنية لمراقبة وتنظيم الانتخابات محمد شرفي،إن هيئته ستباشر تحقيقاتها للتأكد من مصادر الأموال التي استخدمها المرشحون في حملتهم الانتخابية، بعد الاعلان عن النتائج.

واعتبر هذا الأخير  تنظيم الانتخابات مهمة حساسة ولها وزن هام في صون صوت المواطن.

وكشف شرفي في حوار خص به الإذاعة الوطنية، عن طبع أزيد من مليار ومائتي ورقة انتخابية ستوزع على ما يقارب 66 ألف مكتب تصويت.

وأشار المتحدث ذاته إلى استغلال الامكانيات الجوية للجيش الشعبي الوطني لتسهيل عملية توصيل الأوراق والمكاتب إلى الجنوب الجزائري.

وبخصوص الترتيبات التي تقوم بها هيئة شرفي، أوضح هذا الأخير أن ولاية الجزائر العاصمة هي آخر ولاية سيتم تجهيزها لعملية الاقتراع كونها الأصعب تنظيما.

واعتبر وزير العدل الأسبق المساس بالعملية الانتخابية، مساس بأمن الدولة الجزائرية.

وتطرق المتحدث ذاته إلى كيفية التنسيق بين هيئته ومصالح وزارة الداخلية، مشيرا إلى استغلال المصادر الخارجية  بعد استشارة رئيس الجمهورية مما سمح للسلطة المستقلة باستحداث ميكانيزمات جديدة لإنجاح العملية.

أما عن الميزانية فأكد شرفي أن هيئته هي الوحيدة المخولة للتحكم فيها وتوزيعها.

وقبل يوم واحد عن انطلاق عملية الاقتراع، عبر المتحدث ذاته عن ارتياحه لعملية التنظيم خاصة من قبل الهياكل الادارية المنسقة مع السلطة.

من جهتها أعدت العدالة الجزائرية الاطار القانوني الذي يحمي العملية الانتخابية من أي عمل من شأنه تعطيلها.

وفي هذا الشأن أشار شرفي إلى وجود مواد جديدة مهمة تحمي نزاهة العملية وتقر عقابا شديدا لمن يحاول التزوير من المؤطرين أو غيرهم.

وكتقييم للحملة الانتخابية، قال شرفي:”إن الجزائر انتهجت أسلوب بناء الديمقراطية السليم وهو الحوار” مبرزا تفاؤله بالممارسات السياسية في البرلمان القادم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.