span>شرفي يراهن على المندوبيات المحلية والمواطن لإنجاح الانتخابات الرئاسية أميرة خاتو

شرفي يراهن على المندوبيات المحلية والمواطن لإنجاح الانتخابات الرئاسية

شرعت السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، في التحضير لرئاسيات 07 سبتمبر 2024.

في هذا الصدد، أبرز رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، محمد شرفي، إن الجزائر حقّقت أشواطا كبيرة في مجال تهيئة الشروط التنظيمية الضرورية للانتخابات.

وأكد شرفي أن المندوبيات المحلية التابعة لهيئته تعتبر الحلقة الأساسية لبناء إدارة انتخابية تنشط بمعايير دولية وقوانين تضمن مصداقية العملية الانتخابية.

وأشار المسؤول ذاته، إلى أن أعلى سلطة في البلاد تؤكد الالتزام بتهيئة شروط نزاهة الانتخابات ومنح الحرية للمواطن في الاستحقاقات المرتقبة.

في حين يرى المتحدث، أن المواطن يقدم دورا محوريا في إضفاء قيمة حقيقية للعملية الانتخابية بالمشاركة الواسعة.

ودعا محمد شرفي من ولاية عنابة، الشباب، إلى التسجيل في القوائم الانتخابية.

وأوضح المتحدث، أن الاقتراع هو الوسيلة الشرعية للحوكمة والتداول على السلطة وصوت المواطن يُعتبر الحلقة الأساسية لتكريسها.

يشار إلى أن محمد شرفي أكد مؤخرا، ، أن السلطة المستقلة للانتخابات، ستجعل التزوير مستحيلا في رئاسيات 07 سبتمبر المقبل.

ولفت شرفي إلى الرقمنة والإمكانيات الكبيرة التي وفرتها الدولة ستجعل التزوير غير ممكن.

وأوضح المسؤول ذاته، أنّ الانتخابات الرئاسية المقبلة، ستخضع لإشراف تشاركي.

وأوضح شرفي، أنّ الإشراف التشاركي سيكون بصفة ديمقراطية سواء على مستوى التصويت أو على مستوى معالجة التصويت، “لإعطاء فرصة لمتابعة الاقتراع دون المساس بالتنظيم والمصداقية”.

وأكد المتحدّث ذاته، أنّ هذه الطريقة تعطي شحنة من الحماس للناخبين، وفي الوقت ذاته إضافة في المصداقية، مؤكدا أنه سيشهد على العملية المجتمع المدني والأحزاب السياسية.

شاركنا رأيك