الرئيسية » الأخبار » شرفي يكشف سبب ضعف المشاركة في الاستفتاء

شرفي يكشف سبب ضعف المشاركة في الاستفتاء

قال رئيس السلطة المستقلة للانتخابات محمد شرفي إن انخفاض نسبة المشاركة في الاستفتاء الذي تم تنظيمه، أمس الأحد، طبيعي بالمقارنة بطبيعة الحدث السياسي ولا يمكن مقارنته بأي انتخابات.

ودعا شرفي في ندوة صحفية نظمها للإعلان عن النتائج الأولية للاستفتاء، اليوم الإثنين، الرافضين لمشروع الاستفتاء إلى احترام الإرادة الشعبية والنتائج المعلن عنها والتي أمالت الكفة لصالح المؤيدين لمشروع تعديل الدستور.

ووصف الرجل الأول في السلطة المستقلة للانتخابات نسبة المشاركة في الخارج بالضئيلة جدا بعد تسجيل نسبة 4 بالمائة، مرجعا ذلك إلى تفشي وباء كورونا وعدم إفصاح البلدان المعنية عن قرارها القاضي بالسماح للمواطنين القاطنين في ترابها إلى التنقل لمكاتب التصويت للإدلاء بآرائهم إلا في اللحظة الأخيرة.

بريء من تجاهل الصحافة

برّر رئيس السلطة المستقلة للانتخابات محمد شرفي تجاهل هيئته لممثلي المؤسسات الإعلامية التابعين للخواص والصحافة الأجنبية، أمس الأحد، بعدم تقديم موعد لهم من طرفه، مرجعا المسؤولية إلى وزارة الاتصال التي طلبت منهم تقديم الإحصائيات المتتابعة لنسبة المشاركة للتلفزيون الجزائري فقط حسب قوله.

وأضاف شرفي أن السلطة اعتمدت الصحافة الأجنبية فقط، كما قدم اعتذاره لسوء الفهم الذي حدث أمس.

واعتبر المتحدث ذاته أن الصحافة مراقبة شعبية غير مباشرة وليست سلطة رابعة فقط، مؤكدا نضاله الطويل لتكريس حرية الصحافة في الجزائر.

وكان الصحافيون أمس قد أبدوا استياءهم من عدم تقديم السلطة أي معلومة لهم حول تفاصيل سير العملية وغياب أي عملية اتصالية مع الهيئة.

ووصف شرفي في سياق آخر رفض وزيرة التضامن والأسرة وقضايا المرأة كوثر كريكو حمل الورقة المعبرة عن الرفض للانتخابات بأنها هفوة، مشيرا لعدم قدرة مؤطري المكاتب على مراقبة كل المواطنين في الاستفتاء.

وأضاف قائلا: “هفوة البسطاء جرائم الأمراء”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.