الرئيسية » الأخبار » شركات وفيلات و150 مركبة.. الدرك يكشف عن ثروة ضخمة لعائلة ملزي

شركات وفيلات و150 مركبة.. الدرك يكشف عن ثروة ضخمة لعائلة ملزي

سيتم برمجتها قريبا.. حقائق صادمة وأرقام مرعبة في محاكمة "إمبراطور" إقامة الدولة

تتواصل التحقيقات في ملفات الفساد التي فتحتها السلطات الأمنية في حق رجالات النظام السابق، خاصة أولئك المقربين من الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، لتفصح كل يوم عن تفصيل جديد في حيثيات هذه القضايا.

وأفصحت جريدة الشروق في نسختها الالكترونية، عن آخر تفاصيل قضية المدير السابق لإقامة الدولة “club des pins ” حميد ملزي، أين كشفت التحقيقات الأخيرة لفصيلة أبحاث الدرك الوطني عن قيمة الثروة الكبيرة التي حصلتها عائلة ملزي إزاء تورطها في قضايا الفساد والاختلاس.

وجاء في المقال ذاته، أن فصيلة الأبحاث للدرك الوطني بعد أن تقربت من الهيئات العمومية والخاصة بتسيير الأموال، ومن خلال التدقيق في السندات والعقود والفواتير والكشوف الازمة، ومقارنتها مع مصدر دخل ملزي الأب، وتسلسل مداخيل أبنائه المصرح بها، اكتشفت تقييد 08 شركات باسم ملزي مولود، 06 شركات باسم ملزي أحمد، وشركتان باسم سليم ملزي.

كما عرت التحقيقات، وفقا للمصدر ذاته، “عملية مقننة من أجل الاستيلاء على العقارات والأراضي الفلاحية” من طرف عائلة ملزي، التي تحصلت على 09 عقارات بآلاف الهكتارات ذات طبيعة صناعية وفلاحية ببلديتي الشراقة وسطاوالي بالعاصمة، وبولايتي الجلفة والبيض.

وأوضحت التحقيقات التي نشرتها الشروق، أن الإخوة ملزي مارسوا طرقا احتيالية واعتمدوا على الامتياز، والاحتيال من خلال الحصول على عدة أراضي بأسماء أشخاص آخرين ثم استغلالها من طرف عائلة المدير السابق لإقامة الدولة.

وبالإضافة إلى استفادة العائلة من قطع أرضية باستعمال بطاقة الفلاح، تحوز هذه الأخيرة على 06 محلات تجارية تم اقتنائها بين سنوات 2006 و 2016 بالجزائر العاصمة

( سطاوالي- الشراقة) وشرشال بتيبازة.

وتمتلك عائلة ملزي 08 فيلات بإقامة موريتي، فيلا بشاطئ النخيل بسيدي فرج، وفيلا بحي القدس بالشراقة، وفيلا بحيدرة و فيلاتان بأولاد فايت، بالإضافة إلى 03 شقق بالقبة و دالي ابراهيم و أخرى تم الحصول عليها ضمن صيغة السكن التساهمي، وفقا للمصدر ذاته.

ويبدوا أن ممتلكات العائلة التي تحولت إلى امبراطوية، لم ترسم حدودها بأرض الوطن وفقط، إذ كشفت الأبحاث والتحقيقات عن حيازة  العائلة الثرية لشركة استيراد

“Algexim ” الكائن مقرها بباريس. كما تم إحصاء العديد من العقارات والأملاك التي قيدها حميد ملزي باسم زوجته.

ولم تكتف الإمبراطورية بجمع الأراضي و الفيلات، إذ أنها تحوز على رقم خيالي من المركبات والذي قدر وفق ما أفضت إليه المصادر ذاتها بـ150 مركبة.

عدد التعليقات: (5)

  1. نورالدين الجزائري

    اذا لن تسترجع الدولة هذه الأملاك فلا مجال للحديث عن أملاك العصابة الكبرى

  2. اذا كان. كل. هاته. التحقيقات والدلايل علي النهب..والسرقة المقننة ولم تأخذ الدولة او الوزارة الوصية.امر بحجز هاته الاملاك..فنحن في دولة مالي…او ان فرنسا مازالت.تحكم فينا وتتحكم في السلطة.

  3. أرزقي ناصري

    المثل الشعبي يقول:
    لي ماهو ليك يعييك.
    وقت إختلاس أموال الشعب بشراسة و في نفس الوقت الشعب كان يسبح في بركان الفقر و المرض و الإظطهاد.
    أناشد رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون أن يحرك آلات إسترجاع ما نهبه كل من أعداء الوطن الذين كانوا أشد من الإستعمار في تحطيم العباد و البلاد.
    السيد تبون عليكم أن لا ترحموا هذه المافيا الأخطر من مافية إيطاليا كازانوسترا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.