الرئيسية » الأخبار » شريك عائلة نزار يكشف تفاصيل مثيرة عن خالد نزار ونجله لطفي خلال محاكمته

شريك عائلة نزار يكشف تفاصيل مثيرة عن خالد نزار ونجله لطفي خلال محاكمته

كشف مولود مغزي شريك عائلة نزار في مؤسسة “أس أل سي” لخدمات الانترنت تفاصيل مثيرة عن خالد نزار ونجله لطفي.

وقال دفاع مغزي الذي يحمل الجنسية الأمريكية ولم يحضر المحاكمة، إنّ موكله تعرّض للتهديد بسلاح كلاشنكوف من طرف لطفي.

واستغرب دفاع مغزي، توجيه تهمتي إضعاف معنويات الجيش والمساس بالوحدة الوطنية لموكله، لمجرد اختلافه قانونياً مع جنرال متقاعد.

كما ندّد دفاع مغزي، باعتقال موكّله من طرف جهاز الأمن الداخلي دون توجيه أي تهم له.

وأبدى الدفاع حيرته من عدم استدعاء خالد نزار ونجله لطفي للمحاكمة، رغم أن اسم العائلة ذُكر أكثر من 173 مرة.

ويعتقد محامي مغزي، أن عودة نزار مؤخرا وإسقاط المحكمة العسكرية جميع التهم ضدّه، يؤكّد نفوذه رغم تقاعده من الجيش.

وأكّد المتحدّث ذاته، أن طريقة عودة الجنرال المتقاعد لأرض الوطن تعدّ ضربة موجعة للقضاء الجزائري.

وفيما يخصّ إرسال وثائق ومستندات إلى الضابط السابق المقيم بالخارج هشام عبود، قال دفاع مغزي إن موكله قام بذلك لأنه يئس من تحرك القضاء ضدّ نزار.

وكان شريك لطفي نزار وابن خالته مولود مغزي، قد رفع قضية ضدّه بسبب استبعاده من الشركة دون وجه حق سنة 2017.

وحسب دفاعه، فإن وزير العدل الأسبق طيب لوح كان وراء عدم سلك القضية مسارها الطبيعي.

يذكر أن مولود مغزي، يحمل الجنسية الأمريكة وهو ما جعل السفارة الأمريكية توفد ممثلاً عنها لحضور المحاكمة.

وكانت نيابة محكمة الشراقة قد التمست أمس الأربعاء 10 سنوات سجناً نافذاً في حق هشام عبود و4 سنوات في حق مولود مغزي.

ومن المقرر أن تنطق المحكمة ذاتها، بالحكم الأربعاء القادم، في القضية التي تنفي عائلة نزار علاقتها بها من الأساس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.