الرئيسية » رياضة » شقيق اللاعب الجزائري هشام بوداوي يكشف سبب تنقل أخيه إلى تل أبيب

شقيق اللاعب الجزائري هشام بوداوي يكشف سبب تنقل أخيه إلى تل أبيب

بوداوي يُقرّب موهبة صاعدة من تقمص ألوان المنتخب الجزائري؟

كشف شقيق اللاعب الدولي الجزائري هشام بوداوي في تصريحات تلفزيونية، أن شقيقه تنقل مكرها رفقة ناديه نيس الفرنسي إلى تل أبيب لمواجهة ناد صهيوني، سهرة اليوم الخميس، ضمن منافسة “اليوروبا ليغ”.

وأكد شقيق هشام بوداوي، أن الأخير حاول مرارا وتكرارا إقناع إدارة ناديه بعدم تنقله إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة، لخوض مباراة أمام النادي الصهيوني.

وأضاف المتحدث ذاته، أن إدارة النادي الفرنسي، قابلت طلبه بالرفض القاطع، متحججة بكثرة الإصابات في صفوف الفريق، وأكدت له ضرورة تنقله إلى تل أبيب لخوض المباراة.

وأردف شقيق بوداوي، أن هشام عاش ضغطا رهيبا لمدة أسبوع كامل، وتعرض لضغوطات كبيرة في ناديه نيس، مؤكدا أن أخاه يعيش كابوسا لعدم تمكنه من إقناع مسؤولي النادي بإعفائه من السفرية إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة، من قبل الكيان الصهيوني.

وأوضح في السابق ذاته، أن العائلة بأكملها، مرت بفترة صعبة جدا مؤخرا، نظرا للضغط الرهيب الذي عاشته بسبب قضية تنقل ابنها مع الفريق لخوض المواجهة.

وقال شقيق اللاعب الجزائري إن جواز سفر أخيه بوداوي، لن يُطبع بتأشيرة الدخول بختم الكيان الصهيوني، مُضيفا أنه لم يتصل به لدى وصوله إلى الأراضي المحتلة.

وتمنى شقيق خريج أكاديمية نادي بارادو، أن تمر المحنة بسلام، لأن أن كل العائلة تعيش قلقا كبيرا بسبب القضية.

وتنقل أمس الأربعاء متوسط الميدان الجزائري بوداوي، رفقة نيس إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة، لمواجهة ناد تابع للكيان الصهيوني، في إطار الجولة الأخيرة من دور المجموعات لمنافسة الدوري الأوروبي، فيما لم يسافر مواطنه يوسف عطال للعب المباراة ذاتها، بسبب عدم تعافيه التام من الإصابة.

وشارك الثنائي الجزائري بوداوي وعطال، في المباراة الأولي أمام الفريق ذاته، التي لعبت على ملعب نادي نيس بفرنسا.

وأحدثت سفرية ابن مدينة بشار إلى تل أبيب جدلا واسعا في وسائل الإعلام وعلى منصات التواصل الاجتماعي.

وانقسم الناشطون بين مؤيد نظرا للتزام اللاعب بعقد مع ناديه، وبدا لهم الأمر عاديا من منظور الاحترافية في عالم كرة القدم، وبين معارض بسبب مواقف الجزائر وشعبها الرافض لكل أشكال التطبيع، معتبرين قبول مواجهة الرياضيين الصهاينة في مختلف المنافسات والرياضات شكلا من أشكال التطبيع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.