الرئيسية » الأخبار » شنقريحة: محاولات “خبيثة ومتكررة” لضرب استقرار البلاد

شنقريحة: محاولات “خبيثة ومتكررة” لضرب استقرار البلاد

شنقريحة: محاولات "خبيثة ومتكررة" لضرب استقرار البلاد

حذّر رئيس أركان الجيش الوطني، الفريق السعيد شنقريحة، اليوم الأربعاء، من حروب الجيل الجديد التي تستهدف المجتمعات، وإجهاد النظام القائم وتفكيك الدولة من الداخل.

جاء ذلك خلال أشغال الملتقى الوطني حول “حروب الجيل الجديد: التحديات وأساليب المواجهة” الذي نظمته المدرسة العليا الحربية بالناحية العسكرية الأولى.

وصرح شنقريحة: “إنّ حروب الجيل الجديد، أو كما يسميها البعض بالحروب الهجينة، هي حروب لها أسلوبها الخاص، فهي تستهدف المجتمعات، وتقوم على الدعاية والدعاية المضادة، من خلال تبني استراتيجية التأثير على الإدراك الجماعي”.

وأكد أن الغرض من هذه الحروب هو التلاعب بالرأي العام لمواطني الدولة المستهدفة، وتوجيه سلوكياتهم ونمط تفكيرهم.

وأردف أن غايتها هو إجهاد النظام القائم، وتفكيك الدولة من الداخل، باتباع خطوات طويلة الأمد، وباستعمال أدوات ووسائل مختلفة، معلوماتية واقتصادية واجتماعية وعسكرية.

وساهمت إفرازات العولمة في توسيع أشكال وأساليب تجسيدها، بهدف تضليل وتغليط مختلف فئات المجتمع، وتزوير الحقائق والضغط على الحكومات، حسب رئيس أركان الجيش الوطني.

وأبرز ذات المتحدث أن الهدف من الملتقى، هو إبراز الدور المتنامي، لتضافر جهود جميع الفاعلين، من مؤسسات الدولة ومجتمع مدني ومواطنين، في تعزيز مقومات الدفاع الوطني، والقدرة على التصدي للمخاطر التي تعددّت وتوسعت أبعادها، لتشمل جميع مجالات النشاط في الدولة والمجتمع.

وأشار إلى أن التداعيات المحتملة على أمن واستقرار البلاد، جراء تدهور الأوضاع الأمنية في المحيط الإقليمي، والمحاولات الخبيثة والمتكررة، لضرب الانسجام الاجتماعي، تفرض على الجميع تعزيز أواصر الوحدة الوطنية.

1 أفكار بشأن “شنقريحة: محاولات “خبيثة ومتكررة” لضرب استقرار البلاد”

  1. تحيا الجزائر والمجد والخلود لشهداءنا الأبرار وتحيا الجيش الشعبي الوطني سليل جيش التحرير وتحيا الجزائر العربية المسلمة وتحيا الرئيس تبون والخزي والعار على العملاء والخونة نطاف فرنسا والزواف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.