الرئيسية » الأخبار » شنقريحة: مستعدون للتحديات في محيط جيو استراتيجي غير مسبوق

شنقريحة: مستعدون للتحديات في محيط جيو استراتيجي غير مسبوق

شنقريحة: مستعدون للتحديات في محيط جيو استراتيجي غير مسبوق

قال رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الفريق السعيد شنقريحة، اليوم الإثنين، إن القيادة العليا للجيش، “تولي أهمية كبيرة لتكوين مورد بشري يتحلى بالمهنية والاحترافية من أجل رفع التحديات المطروحة، في ظل محيط جيو استراتيجي غير مسبوق”.

وأكد الفريق شنقريحة خلال ترؤسه الدورة الـ14 للمجلس التوجيهي للمدرسة العليا الحربية، على “ضرورة استغلال الرصيد المعرفي الثري والمتراكم الذي تزخر به المدرسة العليا الحربية، للاسهام والمبادرة بدراسات استشرافية معمقة حول قضايا استراتيجية مطروحة على الساحتين الوطنية والإقليمية”.

وقال الفريق شنقريحة في هذا الصدد: “أخذنا بعين الإعتبار التحديات الجديدة، في محيط جيو إستراتيجي غير مسبوق، وتطور الأحداث الخطيرة التي شهدتها وتشهدها المنطقة الإقليمية، أصبح مطلب تكوين مورد بشري مؤهل، يتحلى بالمهنية والاحترافية، يمثل أحد أهم المنافذ، التي تمكن من رفع التحديات المعاصرة، على صعيد الدفاع والأمن الوطنيين.

وأضاف: “وعليه، نستطيع القول بأن جهاز التكوين في الجيش الوطني الشعبي، يجب أن نتعامل معه في إطار مقاربة ديناميكية، كنظام تطوري قابل للتحسن والإصلاح باستمرار، من حيث أهدافه وبرامجه ووسائله ومناهجه، حسب طبيعة السياق السائد، الذي لا يمكن إدراكه في بعده الحقيقي، إلا عن طريق اليقظة العالية والحرص الدائم”.

وتابع: “بناء على ذلك، وللإبقاء على هذه الديناميكية، ولتجسيد هذه الأهداف الهامة، يتعين على كافة المستويات القيادية، والمتدخلين في مسار التكوين على جميع الأصعدة، كل فيما يخصه، السهر على الحفاظ، خلال الدورة التكوينية 2020-2021، على المكتسبات المحققة في السنوات الماضية، مع العمل على التوجه أكثر نحو الامتياز، بفضل إدخال التصحيحات المستمرة، في مجال تخطيط وتنفيذ وتقييم وإعادة تكييف أهداف التكوين”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.