الرئيسية » الأخبار » شنقريحة يشرف على تمرينات عسكرية على الحدود الليبية

شنقريحة يشرف على تمرينات عسكرية على الحدود الليبية

الفريق شنقريحة في زيارة رسمية إلى روسيا

أشرف قائد أركان الجيش الوطني الشعبي الفريق سعيد شنقريحة اليوم الأربعاء، على تمرين تكتيكي بالذخيرة الحية بجنوب شرق جانات المتاخمة للحدود الليبية.

ويعدّ هذا التمرين “نصر2021” آخر التمارين القتالية للسنة التحضيرية 2020-2021.

ولا يبدو اختيار مكان إجراء التمرين اعتباطيا بحيث أرسل الجيش الوطني الشعبي برسالة واضحة للواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر الذي أعلن قبل أيام اعتبار الحدود الليبية الجزائرية منطقة عسكرية.

وكان الفريق شنقريحة قد وجّه تحذيرا شديد اللهجة أمس الثلاثاء، لمن سماهم المتعطشين للسلطة والمتآمرين على أمن الجزائر في إشارة إلى حفتر.

وقال شنقريحة في خطابه أمام وحدات الجيش الوطني الشعبي أمس الثلاثاء: ‘إن الجزائر، لا ولن تقبل أي تهديد أو وعيد، من أي طرف كان، كما أنها لن ترضخ لأية جهة مهما كانت قوتها، ومن هنا فإننا نحذر أشد التحذير، هذه الأطراف وكل من تُسول له نفسه المريضة، والمتعطشة للسلطة، من مغبة المساس بسمعة وأمن الجزائر وسلامتها الترابية”.
وتابع: “وليعلم هؤلاء أن الرد سيكون قاسيا وحاسما، وأن الجزائر القوية بجيشها الباسل، وشعبها الثائر المكافح عبر العصور، والراسخة بتاريخها المجيد، هي أشرف من أن ينال منها بعض المعتوهين والمتهورين”.

وذكّر السعيد شنقريحة بمساعي الجزائر في دعم جميع المبادرات الدولية، الرامية إلى إعادة الأمن والاستقرار إلى دول الجوار، وأنها لا ولن تقبل أي تهديد أو وعيد، من أي طرف كان، كما أنها لن ترضخ لأية جهة مهما كانت قوتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.