الرئيسية » الأخبار » شنقريحة ينصّب اللواء نور الدين مقري مديرا للأمن الخارجي

شنقريحة ينصّب اللواء نور الدين مقري مديرا للأمن الخارجي

نصّب رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، السعيد شنقريحة اليوم الأربعاء، اللواء نور الدين مقري مديرا عاما للوثائق والأمن الخارجي، حسبما أفاد به بيان لوزارة الدفاع الوطني.

وخلف اللواء نور الدين مقري، على رأس مديرية الأمن الخارجي التي تعدّ أحد أفرع جهاز المخابرات الجزائرية، العميد اللواء محمد بوزيت الذي شغل المنصب مرتين خلال سنتين.

وكان اللواء مقري، قد شغل منصب مدير العلاقات الخارجية والتعاون بوزارة الدفاع الوطني.

وقال الفريق شنقريحة “باسم السيد رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني، ووفقا للمرسوم الرئاسي المؤرخ في 10 جانفي 2021، أنصب رسميا اللواء نورالدين مقري، مديرا عاما للوثائق والأمن الخارجي، خلفا للواء محمد بوزيت”

وأضاف “وعليه فإني آمركم جميعا، بالعمل تحت سلطته، وطاعة أوامره، وتنفيذ تعليماته، بما يمليه صالح الخدمة، تجسيدا للقواعد والنظم العسكرية السارية، وقوانين الجمهورية، ووفاء لتضحيات شهدائنا الأبرار وتخليدا لقيم ثورتنا المجيدة”.

وأسدى شنقريحة خلال التنصيب لإطارات مديرية الأمن الخارجي، جملة من التعليمات والتوجيهات، بغية مواصلة بذل المزيد من الجهود في خدمة الجزائر وحماية لمصالحها العليا، حاثا إياهم على الالتفاف حول قائدهم الجديد ومساندته ودعمه في أداء مهامه، من خلال التزامهم الكامل والوافي بالقيام بالمهام المنوطة، بكل الصرامة اللازمة والمثابرة الضرورية حسب بيان وزارة الدفاع الوطني.

يذكر أن رئيس الجمهورية كان قد أجرى تغيرات في العديد من المناصب والأجهزة الأمنية، كان آخرها إقالة مدير الأمن الداخلي واسيني بوعزة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.