الرئيسية » الأخبار » شنقريحة ينصّب قائدا جديدا للدرك الوطني ويحذّر.. “حرب قذرة ضد الجزائر”

شنقريحة ينصّب قائدا جديدا للدرك الوطني ويحذّر.. “حرب قذرة ضد الجزائر”

نائبا وزير الدفاع الروسي والجزائري يباحثان هذه الملفات.. فما السر؟

نصّب الفريق السعيد شنقريحة رسميا العميد يحي علي والحاج قائدا للدرك الوطني، خلفا للواء نور الدين قواسمية، عقب تعيين رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون للعميد قائدا للجهاز.

وأمر شنقريحة بالعمل تحت سلطة القائد الجديد للدرك الوطني وطاعة أوامره وتنفيذ تعليماته بما يمليه صالح الخدمة، تجسيدا للقواعد والنظم العسكرية السارية وقوانين الجمهورية.

بالمقابل، أكّد الفريق شنقريحة في كلمة ألقاها خلال عقد لقاء مع إطارات ومستخدمي الدرك الوطني، أن المؤامرات والدسائس التي تحاك ضد الجزائر، والتي لطالما حذّر منها في العديد من المناسبات، هي حقيقة واقعة أصبحت ظاهرة للعيان وليست من نسج الخيال كما يدعي بعض المشككين يتابع الفريق.

وأوضح أنّ الجيش سيتصدى لها مسنودا في ذلك بالشعب الجزائري.

وأضاف أنّ الحملة المسعورة الموجهة ضد الجزائر وجيشها على منابر بعض وسائل الإعلام الأجنبية وفي شبكات التواصل الاجتماعي دليل بسيط بارز من هذه الحرب “القذرة” المعلنة ضد الجزائر.

وأوضح أن الغرض من هذه الحملة الانتقام من الجزائرعلى مواقفها المبدئية تجاه القضايا العادلة وغيرتها على سيادتها الوطنية وقرارها الحر الذي يأبى الخضوع والخنوع.
وجدد شنقريحة تأكيده على أن الجيش يعرف كيف يتصدى لكل الذين يكيدون للوطن ويتربصون به السوء، مسنودا في هذه المهمة السامية بالشعب الجزائري الأبي، على حد تعبيره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.