الرئيسية » الأخبار » شنين: أشكر تبون وأتمنى له المواصلة في مسار التغيير

شنين: أشكر تبون وأتمنى له المواصلة في مسار التغيير

قال رئيس المجلس الشعبي الوطني، سليمان شنين، مساء اليوم الخميس، إنه “يتقدم بشكره لرئيس الجمهورية عبد المجيد تبون ويتمنى له المواصلة في مسار التغيير”.

جاء ذلك في أول تعليق من رئيس الغرفة الأولى للبرلمان على قرار الرئيس عبد المجيد تبون حل المجلس الشعبي الوطني.

ونشر شنين تغريدة عبر حسابه بموقع تويتر قال فيها: “أتقدم بخالص عبارات التقدير والامتنان لرئيس الجمهورية عبد المجيد تبون لما لمسته منه من توجيه ودعم خلال فترة رئاستي للمجلس الشعبي الوطني”.

وأضاف: “أدعو الله أن يوفقه في مواصلة مسار الإصلاح والتغيير.”

وفي 10 جويلية 2019، زكي النائب سليمان شنين، بالأغلبية، رئيسا للمجلس الشعبي الوطني خلفا لمعاذ بوشارب الذي استقال من منصبه مطلع الشهر ذاته.

 

وانتخب أعضاء البرلمان في ماي 2017 وتنتهي العهدة الحالية بعد 5 سنوات (ماي 2022).

وكان الرئيس عبد المجيد تبون أعلن مساء الخميس، في خطاب له حل المجلس الشعبي الوطني وتنظيم انتخابات تشريعية مسبقة لم يحدد موعدها.

وقال تبّون: “لقد قرّرت حل مجلس الشعب الوطني والذهاب إلى انتخابات ستكون خالية من المال، سواء الفاسد أو غير الفاسد، وتفتح أبوابها للشباب”.

وعقد مكتب المجلس الشعبي الوطني اليوم اجتماعا، برئاسة سليمان شنين رئيس المجلس.

وثمن مكتب المجلس مضمون خطاب رئيس الجمهورية الموجه إلى الأمة وما تضمنه من إجراءات “من شأنها المساهمة في تحقيق طموحات الشعب”، حسب ما ورد في بيان المجلس.

كما شكر مكتب المجلس النواب على “مجهوداتهم ومواقفهم الوطنية” متمنيا لهم التوفيق في خدمة الوطن والمواطن، يختم البيان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.