الرئيسية » الأخبار » شنين: الجيش أحبط محاولات جهات خارجية لضرب استقرار الجزائر

شنين: الجيش أحبط محاولات جهات خارجية لضرب استقرار الجزائر

أكد رئيس المجلس الشعبي الوطني سليمان شنين أن الجيش تصدى لمحاولات خارجية تسعى للمساس بأمن الجزائر.

وأوضح شنين، اليوم الثلاثاء، أن كل المؤسسات الأمنية نجحت في إحباط المحاولات الخارجية، التي تهدف إلى المساس بأمن الوطن.

وشدّد رئيس المجلس الشعبي الوطني على ضرورة الانخراط في المساعي الوطنية، الهادفة لتحصين جبهة الجزائر الداخلية.

الاستقرار أولوية

وقال سليمان شنين إن مواجهة التهديدات الأمنية من أولويات الجزائر الجديدة التي يحرص على تجسيدها رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون.

وثمّن شنين، عمل الجيش الوطني الشعبي وكل المؤسسات الأمنية في مواجهة التهديدات الالكترونية.

وأوضح أن هذه التهديدات تستدعي استراتيجية وطنية شاملة.

وأضاف المتحدث ذاته أن الفضاء الإلكتروني تحول إلى ساحة تستغلها جهات أجنبية.

وتهدف هذه الجهات لمحاولة زرع عدم الاستقرار بإطار ما يسمى الثورات الملونة.

وأشار رئيس المجلس أن مواجهة التهديدات يهدف إلى إحداث التفاعلات التي تحاول إضعاف الترابط الوطني وزرع الشك.

التحالفات والتهديدات لا تخيف الجزائر

وكانت مجلة الجيش قد أشارت إلى وجود تهديدات تستهدف الجزائر، مشيرة إلى أن هذه التهديدات لن تخيف الجزائر.

وأشارت إلى أن تحقيق الاستقرار الدائم للبلاد ليس صعباً ولا مستحيلاً على الجزائر.

ودعت الافتتاحية إلى توحيد الصف وتظافر الجهود لتحقيق الهدف المتعلق ببناء الجزائر الجديدة.

ووصفت الجيش بأنه السند القوي للشعب الجزائري.

فيما يعد هذا الأخير العمق الاستراتيجي والزاد البشري الذي لا ينضب للمؤسسة العسكرية.

وأشار عدد من الوزراء في الجزائر إلى مخططات تسعى للمساس بأن الوطن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.