الرئيسية » الأخبار » شنين في ذكرى يوم الشهيد: الجزائر مستهدفة وعلينا الحفاظ على وحدتها

شنين في ذكرى يوم الشهيد: الجزائر مستهدفة وعلينا الحفاظ على وحدتها

أكد رئيس المجلس الشعبي الوطني سليمان شنين، أن ذكرى يوم الشهيد تحمًلنا مسؤولية وأمانة الحفاظ على وحدة الجزائر، التي أصبحت مستهدفة، والأمانة هي هذه الدولة التي سقيت بدماء الشهداء.

كما قال شنين إن الجيش الوطني الشعبي، وكل الجهات الأمنية حريصة وساهرة على تأمين البلاد ضد ما يهددها من مخاطر.

وأوضح شنين خلال إحتفالية أقيمت بمبنى زيغود يوسف بمناسبة يوم الشهيد المصادف لـ 18 فيفري بأن الدولة تملك الإطارات التي دافعت على الجزائر في الفترات السابقة، ومازالت مستعدة للدفاع عنها.

وأضاف أن الجزائريين عليهم أن يدركوا أنهم أحفاد الشهداء، ولايزال عدو الأمس لا يتقبل فكرة الانهزام.

وعاد رئيس المجلس الوطني الشعبي إلى تفجيرات رقان، التي قال إنها جرائم إنسانية لا تمحى ولا تنسى.

عدد التعليقات 7

  1. C’est encore des personnes comme toi qui voulait faire passé le 5ème mandat de votre père Bouteflika, vous avez terrifiez le peuple Algérien avec la Syrie, la libye et le Yémen, le peuple vous a ignorez et Bouteflika est parti.
    Aujourd’hui à l’aube du 2ème anniversaire de la révolution du peuple Algérien, vous essayez de faire peur au peuple pour le découragé de sortir le 22.02, ça ne marchera pas, le peuple Algérien dans sa globalité vous rejette et demande un pouvoir civil et non, une justice indépendante, un parlement élu par le peuple, un président élu en toute transparence par le peuple et que l’armée retourne dans les Casernes sa mission défendre les frontières et la sécurité du pays.

  2. محمد جمال غزالة

    استغرب من الذي يكتب تعليقه بالغة المحتل الذي سفك دماء الجزائريين ولا يزال يحتفظ بجماجم المجاهدين حقدا وصلفا وغرورا حتى احرفهم التي يردون ان تكتب بها الهجات او الغات المحلية يجب ان ترفض
    يردون سلخ الجزائر عن امتها الاسلامية والعربية ليستفردوا بها وينهبوا خيرات الجزائر .
    فرنسا هي رأس الصليبية الحاقدة ولا تزال تتدخل في الدول الاسلامية لمحاربة الاسلام والعربية كما يحدث في مالي وتشاد والسودان وكل الدول العربية تقريبا بدرجات متفاوتة.
    وهي اكبر داعم للكيان الصهيوني بعد امريكا في حرب 67 كان سلاح الجو الصهيوني كله ميراج فرنسي الذي دمر المطارات العربية

  3. رحم الله شهداءنا الابرار وعاشت الجزائر مسلمة مستقلة مستقرة مزدهرة و آمنة كما أرادها الشهداء.

  4. ولا تستغرب من المسؤولين الذين يتكلمون الفرنسية في البرلمان ؟ من رئيس البلدية إلى رئيس الدولة يتكلمون الفرنسية!! و الوثائق الرسمية باللغة الفرنسية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.