الرئيسية » الأخبار » شيتور يفصل بين الإدارة والمجالس العلمية للجامعات

شيتور يفصل بين الإدارة والمجالس العلمية للجامعات

لبى وزير التعليم العالي والبحث العلمي، شمس الدين شيتور، مطلب الأساتذة المتمثل في فصل بين صلاحيات مدير المؤسسة الجامعية ورئيس المجلس العلمي مع الإبقاء على التنسيق الدائم بين الهيئتين، من أجل منحه الاستقلالية وفصله عن الإدارة.

وتضمنت تعليمة للوزير شيتور، أمس الخميس، موجهة لمدراء مؤسسات التعليم العالي أمر بالشروع في انتخاب رؤساء المجالس العلمية على مستوى الجامعات، وهذا من بين رؤساء المجالس العلمية للكليات أو المعاهد، في انتظار مراجعة القوانين الأساسية الحالية والمتعلقة بتنظيم الجامعة والمركز الجامعي، والمدرسة العليا للأساتذة.

ولفت شيتور إلى أن هذه الخطوة تأتي في إطار الفصل بين صلاحيات مدير المؤسسة الجامعية ورئيس المجلس العلمي مع الإبقاء على التنسيق بينهما.

وفي شرح الوزير لمهام كل واحد منهما، حيث يضطلع مدير المؤسسة بالتسيير العام والتنسيق والتشاور مع رئيس المجلس العلمي، مع تقديم نظرة استشرافية للجامعة، في حين يتولى رئيس المجلس العلمي مهامه العلمية ومنها السهر على احترام أخلاقيات المهنة، وسير الدراسة والامتحانات والسهر على شفافية التقييم البيداغوجي والعلمي، والتوزيع العادل حسب الاستحقاق للتربصات التكوينية بالخارج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.