الرئيسية » الأخبار » شيخي يعلق على ملف الذاكرة.. ويؤكد تأخر الجزائر في كتابة التاريخ

شيخي يعلق على ملف الذاكرة.. ويؤكد تأخر الجزائر في كتابة التاريخ

شيخي يعلق على ملف الذاكرة ويؤكد تأخر الجزائر في كتابة التاريخ

اعترف مستشار رئيس الجمهورية عبد الحميد شيخي المكلف بالذاكرة، أن الجزائر تعطلت في كتابة تاريخها بسبب عدم توفرها على أحداث فترات كبيرة من تاريخها التي تسمح للمؤرخين بالقيام بدورهم.

وقال شيخي، في كلمته لممثلي وسائل الإعلام على هامش تنشيطه لندوة تاريخية حول “دور المجتمع المدني في المحافظة على الذاكرة” بمتحف المجاهد العقيد شعباني بمعسكر، لا يجب أن نلوم المؤرخين الذين يطالبون بتوفير المادة، لكن وجب الاستعانة بالذاكرة ما دامت الوثيقة التي قد تساعد في فهم بعض الأحداث غير موجودة.

ونصح عبد المجيد شيخي، المهتمين بملف كتابة التاريخ والذاكرة اللجوء إلى العلوم الاجتماعية التي تعطي صورة حقيقية للمجتمع، من حيث التطور وكيفية وقوع الأزمات التي عرفناها قبل 1830 وخلال فترة الاستعمار وبعد الاستقلال.

ووصف مستشار رئيس الجمهورية المكلف بالذاكرة والأرشيف الوطني ملف الأرشيف بالمعقد جدا.

وقال إن الطرف الآخر ويقصد فرنسا، يستحدث ظروفا من أجل البقاء في هذه القضية بصفة تاريخية.

وأوضح مستشار رئيس الجمهورية المكلف بالذاكرة والأرشيف الوطني عبد المجيد شيخي، أن المسألة تأخذ وقتا والمحادثات فيها صعبة وعسيرة جدا.

وقال إن الأمر لا يتعلق بشخصين يتبدلان وثائق عادية بل الأمر يخص ذاكرة شعب بكامله، وحقبة استعمارية لسنوات طويلة.

وعاد عبد المجيد شيخي، للتأكيد بأن الأمر ليس مستحيلا بل يحتاج إلى الصبر والتحلي بالذكاء، ونحن نحافظ على مصلحة بلدنا في هذا الأرشيف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.