رسميا.. إيتو صامويل يقيل مدرب المنتخب الكاميروني وهذا بديله
span>صامويل إيتو يردّ على ميدو بخصوص تآمر مصر مع الكاميرون لإقصاء الجزائر أميرة خاتو

صامويل إيتو يردّ على ميدو بخصوص تآمر مصر مع الكاميرون لإقصاء الجزائر

أثار الدولي المصري السابق أحمد حسام ميدو، جدلا واسعا، بعد أن كشف تفاصيل مؤامرة حيكت من طرف مصر والكاميرون ضد المنتخب الجزائري خلال منافسات كأس أمم أفريقيا سنة 2004.

وقال أحمد حسام ميدو، في تصريح لقناة “أون تايم”، إن  المنتخب المصري والمنتخب الكاميروني تآمرا وقتها على المنتخب الجزائري، منافسهم في المجموعة  الثالثة، لإقصائه من دور المجموعات.

وأكد ميدو أنه تم الاتفاق بين المنتخب المصري ونظيره الكاميروني، مطلع الشوط الثاني، على إنهاء مباراتهم بالتعادل السلبي، ليصعدا معا إلى الدور الثاني، مما يعني إقصاء الجزائر بما أنها أنهت شوطها الأول بالتعادل السلبي مع زيمبابوي.

 

وأثارت الحادثة التي كشف عنها ميدو بعد 18 سنة من وقوعها، غضبا كبيرا لدى الجماهير الجزائرية بشكل خاص، والمتابعين للشأن الرياضي بشكل عام معتبرين المؤامرة “فضيحة مدوّية” تمسّ بسمعة الكان.

في هذا الصدد، ردّ رئيس الاتحادية الكاميرونية لكرة القدم، صامويل إيتو على تصريحات ميدو باعتباره كان أحد نجوم الأسود غير المروضة آنذاك.

وكذّب إيتو، في تصريحات جانبية نقلتها قناة “الشروق”، ما قاله الدولي المصري السابق، نافيا التآمر على محاربي الصحراء.

وكشف مبعوث قناة “الشروق” إلى الكاميرون، أن ميدو اعتذر في رسالة على الواتس آب من إيتو على خلفية تصريحاته.

يذكر أنه وبالرغم من تآمر مصر والكاميرون لإقصاء “محاربي الصحراء”، وإنهاء مباراتهما بالتعادل  السلبي، تمكّن المنتخب الجزائري من بلوغ الدور الثاني لكأس أمم إفريقيا 2004 بتونس، بفضل هدف حسين آشيو في شباك زيمبابوي، لتقصى مصر في نهاية المطاف.

شاركنا رأيك