الرئيسية » الأخبار » “صانع الانقلابات” رئيسا مؤقتا لمالي

“صانع الانقلابات” رئيسا مؤقتا لمالي

صانع الانقلابات رئيسا مؤقتا لمالي

 

لقبعينت المحكمة الدستورية في مالي، قائد المجلس العسكري هاشمي غويتا رئيسا للسلطة الانتقالية ورئيسا للدولة، في حين تتجه السلطة القائمة إلى تكليف المعارضة بقيادة الحكومة الجديدة.

وقالت المحكمة في قرارها إن غويتا “يمارس مهام وصلاحيات وسلطات رئيس المرحلة الانتقالية لقيادة العملية الانتقالية إلى خواتيمها”.

وأشار المصدر ذاته إلى أن قائد المجلس العسكري سيحمل بعد ذلك “لقب رئيس المرحلة الانتقالية، رئيس الدولة”.

ونشر المجلس العسكري، الخميس، في الجريدة الرسمية ما أسماه قانونا أساسيا، قائلا إنه يتيح اعتبار رئيس المجلس الوطني أو البرلمان المؤقت، الذي يترأسه رئيس المجلس العسكري، رئيسا للدولة، مما يسمح له بضمان استمرار الدولة والتحضير للعملية الانتقالية.

وأقال غويتا، أمس الجمعة، رئيس الأركان الخاصة بالرئاسة، والمستشارَين الدبلوماسي والإعلامي للرئيس، والأمين العام لرئاسة الجمهورية الذي تم اعتقاله رفقة الرئيس باه نداو.

وذكرت تقارير إعلامية أن حركة الخامس من يونيو قبلت عرض المجلس العسكري بتولي رئاسة الحكومة، وإنها قدمت اسم القيادي في الحركة ورئيس لجنتها الاستراتيجية شوغايل مايغا لرئاسة الحكومة الجديدة.

وأعلن غويتا نيته تشكيل حكومة تقودها شخصية من حركة الخامس من يونيو المعارضة، خلال لقائه بقادة الأحزاب والتجمعات المدنية.

وقال إن رئيس الوزراء الجديد إنه سيجري مشاورات لتشكيل حكومة توافقية يشارك فيها الجميع.

وأكد أنه “لا خيار سوى عمل المجتمع المدني والجيش معا لنجاح المرحلة الانتقالية، أو استمرار الحرب السرية بين الطرفين” على حد تعبيره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.