الرئيسية » الأخبار » صحفيون يشتكون من التضييق

صحفيون يشتكون من التضييق

200 صحفي ينددون بالتضييق الذي يتعرض له قطاع الإعلام

 دقت مجموعة من الصحفيات والصحفيين المستقلين ناقوس الخطر لما آلت إليه أوضاع الصحافة الجزائرية، معربين عن قلقهم الكبير إزاء ما أسموه الانتهاكات الخطيرة ضد رجال المهنة والتضييق الممنهج على الإعلام في القطاعين الخاص والعام.

وندد بيان وقعه قرابة 200 صحفي بما وصفوه بالأساليب القمعية التي يتعرضون لها في مؤسسات الإعلام العمومي والخاص، كمنعهم من تغطية الأحداث الهامة الجارية في البلاد والتي تعد انتهاكا صريحا لحرية التعبير في الجزائر.

وطالب البيان ذاته السلطة بالكف الفوري عن ممارسة الرقابة على الإعلام العمومي والخاص والتعرض للحريات الإعلامية، لضمان حق المواطن في الحصول على المعلومة بكل موضوعية وحيادية.

 كما دعا المهنيين في وسائل الإعلام العمومية والخاصة للتضامن بينهم قصد الدفاع عن حريتهم وعن مهنتهم النبيلة التي تتعرض إلى انتهاكات صارخة.

ووجه بيان الصحفيين رسالة إلى الرأي العام جاء فيها: “نعلم الرأي العام بأننا نحن الصحفيات والصحفيون الجزائريون ملتزمون بأداء مهمتنا بصفة مهنية ومتزنة، وبأننا نُمنعُ في وسائل إعلام عدة من القيام بعملنا وفق .متطلبات أخلاقيات المهنة”