كورونا في الجزائر
مؤكدة 55,081 +252 حالات جديدة اليوم وفيات 1,880 +7 حالات جديدة اليوم متعافون 38,482 نشطة: 14,719 آخر تحديث: 21/10/2020 - 20:31 (+01:00)
الأخبار

صحفية تكسر طابو الجنس في الجزائر

صحافية تكسر طابو الجنس في الجزائر

طالبت الصحفية الجزائرية مريم عكراطة، المتواجدة في الإمارات، بإضافة التربية الجنسية كمادة في المرحلة الابتدائية.

وفي منشور لها عبر حسابها الرسمي في “الانستغرام” قالت إنه لو تم تدريس مادة الثقافة الجنسية في مراحل سابقة في الجزائر كانت ستكسر كل الطابوهات.

وأضافت عكراطة أن تدريس هذه المادة كان سيعلم التلاميذ كيف يفكرون بعقولهم وليس بأعضائهم التناسلية.

 

 

View this post on Instagram

 

الي رح يقولوا احشمي انت اعلامية عيب تحطي هاد الصورة.. كلامي مش لكم .. . . كلامي مع المثقفين من الإخوة الكرام على الصفحة.. أنا مع إضافة #مادةالتربية_الجنسية في الإبتدائي.. مع فكرة أن نكسر شهوة أبنائنا بطريقة ذكية.. . . أتذكر أنه في مادة من المواد لما كنا صغار، كان درس تشريح الضفدع، ورغم براءتنا كان بعض الزملاء قي القسم يتهامسون في بينهم عن أعضاء الضفدع، رغم أنه حيوان كان ميولهم الجنسي قوي جدا .. وحتى كان من بينهم من يقلب الصفحة باش يشوف الدرس شحال بقالو ونقراوه ” أتحدث عن جيلي لي قرا بكتاب لياى تحلب البقرة” لأني مش عارفة كتب الآن إذا فيها نفس الدرس.. . . لو كان عندنا مادة الثقافة الجنسية وقتها أو قبلها أو حتى الآن كنا رح نكسرو كل الطابوهات، وأهم شي أنهم علموا الواحد كيفاش يفكر بعقلو مش بأعضاؤا التناسلية … . . وهو نداء للكل من أجل تعميمها كفكرة.. لأنه الواقع لا يبشر بالخير

A post shared by meryem Akrata 🌸مريم عكراطة (@meryem_akrata) on

واعتبرت الصحفية أن التلاميذ لهم ميول جنسي قوي جدا، مستشهدة بدرس تشريح الضفدع الذي كان حسبها ينتظره التلاميذ.

ويأتي منشور الصحفية أيام بعد تعرض الشابة شيماء صاحبة الـ 19 ربيعا للخطف والاغتصاب والقتل والتنكيل بجثتها.

وسبق لموضوع الثقافة الجنسية أن طُرح من قبل العديد من الشخصيات ولاقى استهجانا كبيرا في الأوساط الشعبية، التي اعتبرت تدريس هذه المادة لا يتوافق مع ثقافة المجتمع الجزائري.

حالات كورونا في الجزائر

مؤكدة
55,081
+252
وفيات
1,880
+7
شفاء
38,482
نشطة
14,719
آخر تحديث:21/10/2020 - 20:31 (+01:00)

نبذة عن الكاتب

فريدة شراد

فريدة شراد

2 تعليقان

  • وانت كيف هو ميولك الجنسي رغم انك لم تدرسي هته الثقافة الجنسية في المدرسة… الطفل في الابتدائي يستحيل تعليمه هته الاشياء وبالطريقة التي تقومين بطرحها وكانك تريدين اخراج المجتمع وليس تعليمه وانا اقترح في مكان ما تقولين مادة الثقافة الدينية ففيها تربية ودين وثقافة لكل شيء الا اذا كان لك مراد اخر من وراء هذا المقترح الا وهو جعل المجتمع يفكر على الطريقة الاوروبية او الغربية بصفة عامة اين لا يوجد حدود وخطوط حمراء لا يجب ان تتجاوزها.. او تريدين ان يصبح الكلام عن الجنس في المنازل عادي جدا كما لو انك تتكلم عن الطعام وعندها سيتفسخ المجتمع اكثر ويخرج عن كل الطابوهات….. مجرد رد

  • ثقافة الرعب و الكبت الجنسي تخلق وحوشا آدمية و متخلّفين عقليا و عاطفيا تتراوح درجة خطورتهم من رفض الأكسجين النّقي إلى السّادية و التلذّذ بالقتل….الجهل المُقدّس غرزنا أسفل دركات الحضيض ، مانعا عنا ادنى أمل في الترقي العقلي و الروحي ، نحن نمرُّ بظلام فكري مماثل لظلام محاكم التفتيش القروسطية ، و إن تطلّب الأمر ثورةً و إصلاحا داما ثلاثة قرون لكي يُخرج الإنسان الأوروبي رأسه من مياه المستنقع و يتنفس هواءا نقيا ، يبدوا أن الأمر ليس سيان بالنسبة لنا….و قد نحتاج لألف سنة من أجل سيناريو مماثل و قد تحالف علينا السّاسة الديكتاتوريين و علماء و إعلاميي و مثقّفي و مفكّري البطون…و ما تحت البطون.

اترك تعليقا