الرئيسية » الأخبار » صحفي فرنسي: الاحتلال الفرنسي حرق قرى جزائرية بـ “قذائف النابالم”

صحفي فرنسي: الاحتلال الفرنسي حرق قرى جزائرية بـ “قذائف النابالم”

قال الصحفي الفرنسي جون ميشال أباتي إن الاحتلال الفرنسي استولى على أراضي الجزائريين ومنع 5 أجيال من التمدرس، كما أطلق “قذائف النابالم” على القرى الجزائرية.

ودعا الصحفي المعروف بمواقفه السياسية العادلة والشجاعة جون ميشال أباتي السلطات الفرنسية إلى ضرورة تقديم اعتذاراتها للجزائر عما أقدمت عليه من جرائم في الحقبة الاستعمارية، مؤكدا أن ما فعلته فرنسا بين (1830-1962) لا يشبه أي استعمار.

ووصف الصحفي الفرنسي في مناظرة تلفزيونية حول الاستعمار الاحتلال الفرنسي بالعمل السياسي الطائش.

وأكد جون ميشال أباتي أن شارل فيليب دو فرانس المعروف باسم شارل الخامس شن عملية عسكرية لمجده الشخصي، موضحا أن الفرنسيين لا يدركون لحد الساعة سبب احتلال فرنسا للجزائر يوم 5 جويلية 1830.

وقال أباتي إن احتلال فرنسا للجزائر كان عنيفا جدا مما دفع الصحافة الأوروبية إلى شن حملة سنة 1845 للتنديد بهذا الاستعمار.

كما ندد أباتي باحتلال فرنسا للجزائر، معربا عن استيائه من حرمان الأجيال الجزائرية من حقوقها وأراضيها.

اعتذار فرنسا

وجاءت هذه التصريحات أياما بعد رفض فرنسا تقديم اعتذارها للجزائر على الجرائم الشنيعة التي اقترفتها إبان فترة الاحتلال طيلة قرن ويزيد.

وأكدت فرنسا اكتفائها بالقيام بخطوات رمزية لمعالجة ملف الذاكرة مع الجزائريين.

وقال الإليزيه إن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون سيشارك في ثلاثة احتفالات تذكارية في إطار الذكري الستين لنهاية حرب الجزائر في 1962، وهو اليوم الوطني لـ “الحركيين” في 25 سبتمبر، وذكرى قمع تظاهرة الجزائريين في باريس في 17 أكتوبر 1961، وتوقيع اتفاقيات إيفيان في 19 مارس 1962.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.