الرئيسية » الأخبار » صحيفة فرنكوفونية: خالد نزار متواجد في الجزائر منذ 11 ديسمبر الجاري

صحيفة فرنكوفونية: خالد نزار متواجد في الجزائر منذ 11 ديسمبر الجاري

الدفاع الأسبق خالد نزار وشركاؤه في مواجهات قضائية بحضور القنصل الأمريكي

كشفت جريدة الوطن الفرنكوفونية تواجد وزير الدفاع الأسبق خالد نزار بالجزائر منذ 11 ديسمبر الجاري.

وقالت الصحيفة على موقعها الإلكتروني اليوم الإثنين، إن نزار قام بتسوية فيما يخص مذكرة التوقيف الدولية الصادرة بحقه في 6 أوت 2019 من المحكمة العسكرية في البليدة، بتهمة التآمر والإخلال بالنظام العام.

وكان خالد نزار قد غادر البلاد بحجة العلاج في إسبانيا، بعد سماعه كشاهد أمام المحكمة العسكرية في البليدة، في القضية المتعلقة بالتآمر على سلطة الدولة والجيش.

ومن بين المتهمين في القضية رئيسي المخابرات السابقين الجنرال محمد مدين المدعو توفيق وبشير طرطاق إضافة إلى الأمينة العامة لحزب العمال لويزة حنون.

جدير بالذكر أن المحكمة العسكرية كانت قد أصدرت مذكرة توقيف دولية ضد نزار ونجله لطفي وحكمت عليهما بالسجن 20 عاما غيابيا.

وقالت كاتبة المقال سليمة تلمساني، إن لطفي نزار وفريد بلحمدين ما يزالان في الخارج ويمكنهما العودة إلى الجزائر بناءً على نصيحة محاميهما الذي يقول “إن الملف خال من كل التهم المنسوبة إليهما”.

يذكر أن خالد نزار كان قد نشر مقالا قبل أشهر أشاد فيه بقيادة الجيش الحالية، مؤكدا أنها تعمل رفقة القيادة السياسية من أجل الوصول إلى التغيير المنشود من طرف الشعب.

واتهم نزار أطرافا بمحاولة إفشال التغيير في الجزائر وعرقلة الإصلاحات التي يتطلع إليها الجميع.

وحذّر الجنرال المتقاعد، من محاولة ضرب المؤسسة العسكرية التي تُعدّ العمود الفقري للدولة الجزائرية.

الوسوم:

عدد التعليقات: 1

  1. المذكرة نورمال ما يدخل حبس وسوي وظعو هناك ويخرج على والمحكمة هية صاحبة القرار لوكان واحد عادي يحكمو عليه بالمؤبد مفهمنا والو في هذ البلاد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.