الرئيسية » الأخبار » صدمة جديدة للمغرب..الكونغرس يرفض إقامة قنصلية بمنطقة الداخلة الصحراوية

صدمة جديدة للمغرب..الكونغرس يرفض إقامة قنصلية بمنطقة الداخلة الصحراوية

لأول مرة.. القضية الصحراوية حاضرة في 3 محاكم أوروبية

غيرت الولايات المتحدة الأمريكية خطها السياسي المتعلّق بالنزاع القائم في الصحراء الغربية وباشرت بالغاء كل الوعود التي قطعها الرئيس الأسبق دونالد ترامب.

واعترض الكونغرس على قرار فتح قنصلية للولايات المتحدة الأمريكية في منطقة الداخلة المحتلة، وهو الوعد الذي قطعه ترامب لمحمد السادس بتغريدة على تويتر.

وقالت صحيفة “لافانغارديا” الإسبانية إن الكونغرس تراجع أيضا عن بيع طائرات بدون طيار للمملكة المغربية.

وطلبت الهيئة ذاتها، من كتابة الدولة الخارجية الأمريكية بإطلاعها على مدى تقدم الاتصالات الرامية إلى تفعيل المفاوضات حول النزاع بالصحراء الغربية المحتلة قبل شهر جويلية القادم.

وتعتبر سيطرة الديموقراطيين على مجلس النواب عاملا أساسيا في تغيير كل القرارات التي اتخذها دونالد ترامب بخصوص الصحراء الغربية، إذ أن لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب تسعى منذ عدة أشهر لمنع تجسيد قرار منح السيادة المزعومة للمغرب على الأراضي الصحراوية المحتلة مقابل تطبيع العلاقات بين المملكة المغربية والكيان الصهيوني، وما تبعه من قرارات.

ويتعلّق الأمر وفق الصحيفة الإسبانية بفتح قنصلية أمريكية في مدينة الداخلة الصحراوية المحتلة وبيع طائرات مسيرة مسلحة للمغرب.

وأكدت الصحيفة أن دعم واشنطن للرباط متصدع على عكس ما يظهر للرأي العام، مشيرة إلى أن اتفاقيات التطبيع التي جسدها ترامب بين بعض الدول العربية والكيان الصهيوني كانت مصحوبة منذ البداية بصفقات بيع أسلحة وهو الأمر الذي لم تباركه السلطات التشريعية الأمريكية منذ البداية.

من جهته أكد أنتوني بلينكن رئيس الدبلوماسية الأمريكية سابقا على دعم الولايات المتحدة الأمريكية للمفاوضات السياسية، ودعا بلينكن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش إلى الإسراع في تعيين مبعوث أممي للصحراء الغربية.

ويمارس أعضاء مجلس الشيوخ ضغوطات كبيرة على الرئيس الأمريكي جو بايدن من أجل التراجع عن قرار إعلان ترامب الذي اعترف فيه بسيادة المغرب على الأراضي الصحراوية.

وشدّد 27 عضوا في الكونغرس على ضرورة إعادة واشنطن إلى التزامها باجراء استفتاء لتقرير مصير الشعب الصحراوي.

هذا وتتوالى خيبات نظام المخزن واحدة نلو الأخرى بعد أن رفضت ألمانيا واسبانيا وروسيا الاعتراف بسيادة المملكة المغربية على الأراضي الصحراوية.

وأعلنت روسيا منذ أيام رفضها لقرار ترامب المتعلق بالاعتراف بسيادة المغرب على الصحراء الغربية واعتبرته اغتصاب للمساواة العالمية.

عدد التعليقات: (3)

  1. ah natoma fek gher lahsad wtbrgeg wktlkom gher jo3 machb3toch hata batat rakom chafto kedar almanya li raeskom yamchi yadawi feha wsbytar zin madyrich feblado lcha3bo wa chafto kerah dyar espaná

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.