span>صدور الحكم في حق الطيب لوح وسعيد بوتفليقة وعلي حداد محمد لعلامة

صدور الحكم في حق الطيب لوح وسعيد بوتفليقة وعلي حداد

سلطت محكمة الجنايات الابتدائية، للدار البيضاء بالعاصمة، مساء الثلاثاء، عقوبة 6 سنوات سجنا نافذا وغرامة مالية نافذة قدرها 200 ألف دينار على الوزير الأسبق للعدل الطيب لوح.

وأدانت المحكمة ذاتها بعامين حبسا نافذا وغرامة مالية بـ 100 ألف دينار كلا من مستشار الرئيس السابق السعيد بوتفليقة، ورجل الأعمال علي حداد.

كما صدر الحكم بعامين حبسا نافذا في حق المفتش العام السابق لوزارة العدل بن هاشم الطيب وغرامة مالية قدرها 200 ألف دينار.

واستفاد الأمين العام لوزارة العدل سابقا لعجين زواوي من البراءة، إلى جانب كل من وكيل الجمهورية لسيدي أمحمد سابقا خالد الباي وقاضي التحقيق القطب الجزائي للمحكمة ذاتها سمعون سيد أحمد ورئيس مجلس قضاء الجزائر سابقا مختار بن حراج.

وانتهت اليوم الثلاثاء محاكمة وزير العدل الأسبق الطيب لوح وعدد من المتهمين، في قضية عرقلة سير العدالة والتحريض على التحيز وعلى التزوير في محررات رسمية.

ويتابع في القضية إلى جانب الطيب لوح كل من مستشار الرئيس الراحل بوتفليقة، ورجل الأعمال علي حداد والأمين العام والمفتش العام لوزارة العدل، إضافة إلى قضاة ومحامين من نقابة تلمسان.

وكانت النيابة العامة التمست، الاثنين، 10 سنوات سجنا نافذا في حق الوزير الأسبق الطيب لوح و7 سنوات للسعيد بوتفليقة، والأمين العام للوزارة لعجين زواوي والمفتش العام لوزارة العدل الطيب بلهاشم والعقوبة نفسها لرجل الأعمال علي حداد.

كما التمست النيابة في حق المتهمين الآخرين الحبس لمدة 3 سنوات.

شاركنا رأيك