الرئيسية » الأخبار » صفحات فايسبوكية مزيفة تابعة للجيش الفرنسي تستهدف الجزائر

صفحات فايسبوكية مزيفة تابعة للجيش الفرنسي تستهدف الجزائر

صفحات فايسبوكية مزيفة للجيش الفرنسي تستهدف الجزائر

أعلنت شركة “فيسبوك” أنها أزالت 223 حسابًا وصفحة ومجموعة، على منصتي فايسبوك وإنستغرام، مرتبطة بأفراد على صلة بالجيش الفرنسي، متهمة إياها بشن حملة للتأثير على دول إفريقية من بينها الجزائر.

وقالت فايسبوك على موقعها الإلكتروني إنها حذفت 84 حسابا على فايسبوك و6 صفحات و9 مجموعات و14 حسابا على إنستغرام، ضمن شبكة تمارس نشاطا زائفا في فرنسا، وتستهدف في المقام الأول جمهورية إفريقيا الوسطى ومالي، وبدرجة أقل النيجر وبوركينا فاسو والجزائر وكوت ديفوار وتشاد، واتضح أنها بعضها تابعة للجيش الفرنسي.

وأفادت الشركة أن أصحاب هذا النشاط حاولوا الظهور كمواطنين محليين في البلدان التي استهدفوها، ونشروا في المقام الأول باللغتين الفرنسية والعربية أخبارًا لها علاقة بسياسات فرنسا في إفريقيا الفرانكوفونية.

للإشارة لم تنف وزارة الدفاع الفرنسية الموضوع، بعد سؤال وجه إليها من طرف إحدى الجرائد الفرنسية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.